ardanlendeelitkufaruessvtr

حماس تعيد قطر إلى الواجهة
غزة (فلسطين) - أعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن حركته تسعى مع أطراف عديدة بينها قطر من أجل التوصل إلى تهدئة مع إسرائيل في غزة مقابل رفع الحصار عن القطاع.
ويأتي ذلك في وقت سمحت فيه السلطات الإسرائيلية للمرة الثانية خلال هذا الأسبوع بوصول كميات جديدة من الوقود القطري لصالح محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، وذلك عبر معبر كرم أبوسالم التجاري.
وقال هنية خلال كلمة مسجلة في جلسة افتتاح المؤتمر الدولي “أمة رائدة للقدس عائدة” الذي انطلقت فعالياته الجمعة بمدينة إسطنبول التركية لبحث مستجدات القضية الفلسطينية، إن “أي تهدئة يمكن أن نصل إلى تفاهمات بشأنها هي بهدف كسر الحصار عن غزة ولن تكون لها أي أثمان سياسية ولن تكون جزءا من صفقة القرن ولن تكون على حساب التوحّد بين الضفة الغربية وغزة”.
وتابع أن “نحن نسعى لكسر الحصار ميدانيا وسياسيا وإعلاميا ومن خلال مسيرات العودة أيضا”. ومنذ نهاية مارس، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين ورفع الحصار عن غزة.
وقتل 6 فلسطنيين وأصيب العشرات في تظاهرات الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي. وتتخذ حماس من المسيرات ورقة ضغط على حكومة بنيامين نتنياهو للقبول بتهدئة مقابل رفع الحصار، وتشي التطورات الأخيرة خاصة في علاقة بسماح إسرائيل بمرور كميات من الغاز القطري إلى القطاع بأن هناك تقدما في المفاوضات الذي تشارك فيها أيضا مصر والأمم المتحدة، وسط امتعاض من السلطة الفلسطينية التي تعتبر أن ما يحدث يكرس الانقسام الفلسطيني ويعزز قبضة حماس على غزة.
وأعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظّمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني  أنّ القيادة الفلسطينية لن تعمل بعد الآن مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص نيكولاي ملادينوف، متّهمًا إيّاه بتخطّي دوره عبر السعي إلى إبرام صفقة بين إسرائيل وحماس.

قيم الموضوع
(0 أصوات)