ardanlendeelitkufaruessvtr

الجزائريون بصوت واحد لاتمديد لا تأجيل ارحلوا!

 
الجزائر - سندس سديرة
 
شهدت جل المدن الجزائرية مسيرات حاشدة توشح فيها المتظاهرون الأعلام الوطنية وكلهم على قلب رجل واحد المطالبة برحيل النظام بكل رموزه.
حيث تواصلت الاحتجاجات الشعبية الرافضة لتأجيل الانتخابات والمطالبة بتغيير النظام في الجزائر للجمعة الرابعة تواليا فيما عرفت العاصمة الجزائر أكبر مشاركة حيث قدر عدد المتظاهرين بحوالي ٣ ملايين.
 في السياق ذاته سجلت المحافظات الجزائرية  الأخرى  أعدادا هائلة من المحتجين حملوا نفس الشعارات الرافضة للقرارات الأخيرة التي أقرها بوتفليقة والتي تضمنت تأجيل الانتخابات وتمديد عهدته الرئاسية حتى عقد ندوة وطنية جامعة وهو ما اعتبره قانونيون خرقا صريحا للدستور.
 المتظاهرون رفعوا شعارات ترفض التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية  للبلاد وكذلك تندد بما أسموه الوصاية الفرنسية.
من جهة أخرى تميزت المسيرات بالطابع السلمي الذي كان الشعار الأبرز اذ قام عدد من الشباب بتقديم الطعام للمتظاهرين وكذلك توزيع المياه والورود وتنظيف الشوارع عقب انتهاء الاحتجاجات. 
 يأتي ذلك في ظل  الاختلاف حول إختيار  ممثلين للحراك الشعبي أو تركه عفويا دون تأطير حيث يرى بعض الناشطين أن تنصيب ممثلين شرعيين للحراك  سيمنح السلطة الفرصة للتفاوض حول بقائها بطريقة أو بأخرى وهو الذي يرفضه الجزائريون جملة وتفصيلا فيما يرى آخرون أن تأطير الحراك بات ضروريا من أجل ضمان مرحلة انتقالية سلسلة.
قيم الموضوع
(4 أصوات)