ardanlendeelitkufaruessvtr

تراجع فرص استئناف العملية السياسية في ليبيا

تراجع فرص استئناف العملية السياسية في ليبيا
طرابلس - تراجعت فرص استئناف العملية السياسية في ليبيا ووقف إطلاق النار في طرابلس بعد أن عجز مجلس الأمن عن إصدار موقف قوي يجبر القوى المتصارعة على العودة إلى المفاوضات التي سرعان ما خفت الحديث عنها مقابل تصاعد الأعمال القتالية.
وقال القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر إنه يستبعد وقف إطلاق النار في القتال الدائر للسيطرة على العاصمة طرابلس.
وأضاف حفتر  أن الحل السياسي لا يزال هو الهدف لكن العودة إليه مرهونة بالقضاء على الميليشيات. وتعهد القائد العام للجيش الليبي بالعفو عن المسلحين الذين يسلمون سلاحهم وأنفسهم لقواته، مؤكدا أنه سيمنحهم الأمان.
وتابع “إن الحل يتمثل في بسط السلم والأمن في طرابلس. وفي حال سلمت الميليشيات أسلحتها، لن تكون هناك حتى حاجة إلى وقف إطلاق النار”.
وبدد حفتر الآمال بوقف القتال التي ظهرت عقب تصريحات لرئيس الحكومة المؤقتة (غير معترف بها دوليا) عبدالله الثني، أكد خلالها استعداد الجيش لاستئناف المفاوضات دون شروط مسبقة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)