ardanlendeelitkufaruessvtr

الجزائر: “صدمة” بعد تمديد حبس معارض عشية الإفراج عنه وإصابته بجلطة

الجزائر: “صدمة” بعد تمديد حبس معارض عشية الإفراج عنه وإصابته بجلطة
استنكرت هيئة دفاع المعارض الجزائري كريم طابو المحاكمة السريعة التي أجريت له، بمجلس قضاء الجزائر العاصمة، وتمديد فترة سجنه ستة أشهر أخرى، بعد أن كان من المفترض أن يغادر السجن بعد يومين، وهو الأمر الذي شكل صدمة بالنسبة للكثير من الحقوقيين والحراكيين بالإضافة إلى أقارب طابو، خاصة وأن المعارض الذي تم إحضاره للمثول أمام مجلس قضاء الجزائر العاصمة احتج على ذلك، وعلى محاكمته في غياب دفاعه، وهو ما تسبب في ارتفاع ضغط دمه ونقله إلى العيادة على جناح السرعة، دون أن يوقف ذلك المحاكمة التي تمت في غيابه وغياب دفاعه.
أثار الحكم الصادر ضد كريم طابو بالسجن عاما مع النفاذ جدلا وصدمة، بعد الحكم عليه بالسجن ستة أشهر مع النفاذ فقط قبل أيام، وهو الحكم الذي كان سيسمح له بمغادرة السجن في 26 مارس/ آذار، لكن في الوقت الذي كان فيه تركيز الجزائريين منصبا على أزمة فيروس كورونا. وقد تفاجأ الجميع ببرمجة محاكمة طابو أمام مجلس قضاء العاصمة في اليوم نفسه ، ويدون إخطار محاميه وتم إحضاره للمثول أمام هيئة المحكمة، وهو الأمر الذي احتج عليه المعارض، الذي دخل في ملاسنة مع قاضي الجلسة، الأمر الذي تسبب له في ارتفاع ضغط الدم، لينقل في حالة صحية صعبة إلى العيادة، لكن المحاكمة تواصلت في غيابه وغياب دفاعه، وما هي إلا دقائق معدودات حتى صدر حكم السجن لمدة سنة مع النفاذ، وهو ما يعني أن طابو سيظل في السجن، في وقت كان الجميع يستعد لاستقباله بعد يومين، غير أن المحاكمة والحكم الصادر في حق كريم طابو خلط كل الأوراق، خاصة في الوقت الذي كانت فيه الكثير من الأصوات تطالب السلطة بالإفراج عن سجناء الحراك، خاصة في وقت تواجه فيه البلاد مخاطر تفشي فيروس كورونا، والذي تحتاج فيه السلطة التفاف جميع الفئات حولها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)