ardanlendeelitkufaruessvtr

لوفر أبوظبي يضيف لوحة نادرة لرامبرانت إلى مجموعته

لوفر أبوظبي يضيف لوحة نادرة لرامبرانت إلى مجموعته
أبوظبي- أعلن متحف اللوفر أبوظبي عن اقتنائه للوحة زيتية نادرة جدا للفنان رامبرانت فان راين (1606 - 1669)، أحد كبار رسامي العصر الذهبي الهولندي.
واللوحة التي ضمها المتحف إلى مجموعته الفنيّة الدائمة بعنوان “رأس شاب، متشابك اليدين حوالي 1648” تعتبر لوحة نادرة مرسومة على خشب السنديان في الجمهورية الهولندية وقد نُسبت رسميا إلى الفنان رامبرانت في ثلاثينات القرن العشرين، وهي جزء من سلسلة من اللوحات الزيتية تُعرف باسم مجموعة وجه المسيح لرامبرانت.
يذكر أن هذه التحفة الفنيّة هي أول عمل معروف لرامبرانت ينضم إلى مجموعة فنيّة متاحة للجمهور في منطقة الخليج العربي.
وقد عُرضت اللوحة مؤخرا في معارض بمتحف اللوفر باريس، ومتحف فيلادلفيا للفنون، ومعهد ديترويت للفنون، ومتحف بيت رامبرانت في أمستردام.
وسيُعرض هذا العمل الفني للمرة الأولى بمتحف اللوفر أبوظبي في 14 فبراير الجاري ويستمر إلى 18 مايو 2019 في معرض “رامبرانت وفيرمير والعصر الذهبي الهولندي: روائع فنية من مجموعتي لايدن ومتحف اللوفر” في مرحلة أولى، لينضم بعد ذلك إلى مجموعة اللوفر أبوظبي الدائمة.
وقال محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة “يعكس اقتناء هذا العمل المميز لرامبرانت، أحد عمالقة تاريخ الفن الغربي، الجودة الفائقة للمجموعة الفنية الخاصة باللوفر أبوظبي وبرنامج معارضه المتجدد”. من جانبه قال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي إن “اللوحة الجديدة أول لوحة للفنان رامبرانت تنضم إلى متحف في الخليج العربي”.
وكان المتحف كشف عن 11 قطعة جديدة انضمت إلى مجموعة اللوفر أبوظبي الدائمة في أكتوبر 2018 حيث شملت تمثالا بوذيا من الصين يعود إلى القرن ميلادي، وأربع قطع من البساط المزركش، من مصنعين فرنسيين ملكيين، تصوّر صيد ماكسيميليان، ودوق برابانت، إلى جانب درع حصان عثماني نادر يعود إلى القرن 15 ميلادي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)