ardanlendeelitkufaruessvtr

جان ميشيل كولون: الفنان اللغز الذي أفنى عمره في الرسم سرا

جان ميشيل كولون: الفنان اللغز الذي أفنى عمره في الرسم سرا
تحتضن “دار الفنون” بشاتيون، إحدى الضواحي الباريسية، معرضا فريدا لفنان فرنسي أفنى عمره في الرسم سرا، منغلقا في مرسمه، لا يسمح لأحد بزيارته، ولما توفي، اكتشفت ابنته نحو ثمانمئة عمل فني، بين لوحات زيتية وكولاج من طراز رفيع، فاجأت عشاق الفن ومحترفيه.
يعدّ الفرنسي جان ميشيل كولون  (1920-2014)لغزا في تاريخ الفن المعاصر، هذا الفنان الذي كان يملك قدرات تسمح له بحيازة مكانة عالية في طبقات الفنانين، قضى حياته في الخلق والابتكار، في عالم خاص به وحده، لا يسمح لأحد بزيارة مرسمه، حتى وفاته.
بدأ كولون الرسم منذ نعومة أظفاره، في مسقط رأسه بوردو، وبعد رحلة إلى جبال الآلب قرر أن ينذر حياته للفن التشكيلي، وسنحت له فرصة فريدة للبروز يوم التقى صدفة، وهو لا يزال في بدايته ببابلو بيكاسو، فأراه رسما أعجب به بيكاسو وأراد الاحتفاظ به، ولكن الفتى كولون رفض وفر هاربا.
وقد رأى المؤرخون في هذه الحادثة استعارة لحياة فنان أتيحت له فرص كثيرة كي يحتل موقعا متميزا في الساحة الفنية الفرنسية والعالمية، ولكنه آثر الانزواء، لأسباب عزاها بعضهم إلى موت أخويه الأصغرين: الأول مات رميا برصاص النازيين، والثاني إثر تحطم طائرته المقاتلة زمن الحرب الكونية الثانية، فيما ردّها بعضهم الآخر إلى نشوب حريق أتى على مرسمه عام 1955.

قيم الموضوع
(0 أصوات)