ardanlendeelitkufaruessvtr

افتتاح مهرجان قرطاج: الكثير من الرياضة والكثير من الباليه

افتتاح مهرجان قرطاج: الكثير من الرياضة والكثير من الباليه
تونس – تابع جمهور المسرح الأثري بقرطاج، افتتاح مهرجان قرطاج الدولي في دورته الـ55، والذي أمنه العرض السيمفوني الراقص "بحيرة البجع"، لباليه سان بطرسبورغ الروسي، وذلك في ليلة استثنائية ملؤها الفرح إثر ترشح المنتخب التونسي لكرة القدم إلى المربع الذهبي لبطولة أمم أفريقيا المقامة حاليا في مصر، وذلك على حساب منتخب مدغشقر بنتيجة 3 -صفر.
وقد بادرت إدارة مهرجان قرطاج قبل العرض المُرتقب لـ”بحيرة البجع” ببث المُقابلة على شاشة عملاقة، وسط تشجيع جنوني للعائلات التونسية التي حضرت،  بأعداد غفيرة رافعة الرايات الوطنية، صادحة بالهتافات المدوية ومرددة أيضا الزغاريد مع كل هدف مُسجّل.
هذا وتابع، الجمهور ذاته، على امتداد ساعتين ونصف الساعة، وما تخللها من استراحات بين الفواصل الثلاثة عرض “بحيرة البجع” بصمت مُقدّس، مُثبتا ذوقا تونسيا رفيعا جعل الحاضرين يصفقون طويلا للراقصين إثر نهاية العرض، وأثنائه، خاصة عند سقوط بعض الراقصين والراقصات، فوق الخشبة اللزجة بفعل الرطوبة خلال تلك الليلة الحارة، مُستحثّين فيهم الوقوف مجُددا ومُواصلة العرض، وهو ما كان مع كل سقطة عفوية.
وتعدّ المسرحية إحدى روائع الموسيقار الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي، التي ألفها في العام 1887، وكتب كلماتها بالروسية المؤلفان في بي بيغتشين وفاستلي غلتزر، وقام بتصميم رقصات الباليه ماريوس بيتيبا، وقدمت للمرة الأولى على مسرح البولشفي في موسكو.
ويتألف العرض الأوبرالي من ثلاثة فصول استعراضية موسيقية راقصة، تعتمد على رقصة الباليه أساسا لها، وذلك في إطار درامي رومانسي.
وطوال ساعتين ونصف الساعة، أمتع العرض الجمهور الحاضر الذي كان من التونسيين والأجانب، وخاصة الروسيين سواء من السياح أو المقيمين والذين غصت بهم مدرجات قرطاج.

قيم الموضوع
(0 أصوات)