ardanlendeelitkufaruessvtr

الهندسة والتصوير لحماية التراث الدمشقي

 

الهندسة والتصوير لحماية التراث الدمشقي
دمشق - يسعى الشابان السوريان فرحتيان هوزام فرحات وسيمون طعمة للحفاظ على التراث الثقافي اللامادي، عبر قيامهما بتصوير المعالم الأثرية وتوثيقها، إلى جانب صنع مجموعة من الأعمال المستوحاة من التراث الحرفي التقليدي.
ويعكس هذا المشروع الذي أطلق عليه الثنائي تسمية “فراغات” قدرة الشابين على تصور الأشياء وصوغها بطريقة معاصرة تحافظ معها على سماتها التاريخية الأصيلة.
و قال هوزام إن مشروع “فراغات” ينمي إحساسهما بهويتهما الوطنية وقدرتهما الإبداعية البشرية ذات الصلة بكل ما يتعلق بالزخرفة والأشكال الهندسية التي تزخر بها الحضارة السورية العريقة.
وأوضح أن اهتمامه بهذا المشروع جاء على خلفية دراسته الأكاديمية فهو خريج هندسة عمارة 2017 من جامعة دمشق وإتقانه العديد من الحرف اليدوية ولاسيما المتعلقة بمعدن النحاس.
وبيّن طعمة، وهو خريج إدارة أعمال ومصور فوتوغرافي، أن مشروعهما يقوم بعكس الزخرفة العربية على المعدن وتوثيق مراحل صنع هذا المنتج عن طريق الفيديو بالإضافة إلى إقامة دورات للزخرفة والخط العربي.
وتابع “نقوم بتصنيع منتجاتنا في ورشة خاصة بنا في ريف دمشق ومنها إكسسوارات وتحف وصناديق ولوحات تعتمد الدمج بين الخشب والنحاس إضافة إلى صنع هدايا متنوعة من الفضة وجميعها مستوحى من التراث الدمشقي والفنون الحرفية التقليدية المتصلة به”.
وأشار إلى أهمية إحياء هذه الحرف الإبداعية بما تصوره من تراث ثقافي لا مادي يرتبط بالمجتمع المحلي ويستدعي توريثه من جيل إلى آخر.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)