ardanlendeelitkufaruessvtr

كيلي جينر أصغر مليارديرة بفضل مستحضرات التجميل

كيلي جينر أصغر مليارديرة بفضل مستحضرات التجميل
لوس أنجلس- ذكرت مجلة فوربس أن نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيلي جينر في طريقها إلى أن تصبح أصغر مليارديرة “عصامية” في الولايات المتحدة بفضل ازدهار شركة مستحضرات التجميل التي أنشأتها قبل عامين.
ودشنت جينر (20 عاما) شركة “كيلي كوزماتيكس” لمستحضرات التجميل في عام 2016 وحققت نجاحا ضخما من خلال طرح مجموعة من المنتجات التي تستهدف المساعدة في تجميل الشفاه. وقد باعت منذ ذلك الحين مستحضرات تجميل بما يعادل أكثر من 630 مليون دولار. وجينر هي أخت غير شقيقة لكل من كيم وكلوي وكورتيني كارداشيان.
وقالت مجلة فوربس الاقتصادية، قبل صدور عددها لشهر أغسطس المقبل والذي تحتل كيلي غلافه، إنها تقيم شركتها بنحو 800 مليون دولار وإن جينر تمتلك 100 بالمئة منها. وأضافت أنه بالإضافة إلى الملايين من البرامج التلفزيونية والإعلانات وأرباح شركتها بعد الضرائب فإن مكاسب جينر تصل إلى 900 مليون دولار.
وقالت المجلة الأميركية إنه خلال عام آخر من ذلك الرواج سوف تصبح جينر أصغر مليارديرة عصامية على الإطلاق سواء من الذكور أو الإناث. وذكرت “كما فعلت أختها غير الشقيقة كيم كارديشيان ويست، استغلت جينر كل ما تملكه من أجل تحقيق الشهرة والمال. لكن في حين تشتهر كيم بما مضى، فإن جينر أثبتت مهارة في الرهان على ما هو آت”.
وكتبت جينر على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام “واو لا أستطيع أن أصدق أنني على غلاف مجلة فوربس”، حيث نشرت صورة لغلاف العدد المرتقب، مضيفة “شكرا على هذا المقال وعلى التقدير، أنا سعيدة للغاية لأنني أعمل ما أحبه كل يوم. لم أكن أستطيع أن أحلم بما حدث”. في الوقت نفسه انتقد عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي استخدام مجلة فوربس لتعبير “عصامية” مع جينر حيث قالوا إنها ثرية منذ نشأتها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)