ardanlendeelitkufaruessvtr

تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل من خطر هذا المرض لدى المسنين

تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل من خطر هذا المرض لدى المسنين
 تناول الفطر "عيش الغراب" أكثر من مرتين أسبوعيا قد يمنع حدوث مشاكل في الذاكرة واللغة لدى كبار السن فوق 60 عاما، بحسب دراسة جديدة من سنغافورة.
وخلصت الدراسة إلى أن مضادات الأكسدة الفريدة الموجودة في الفطر يمكن أن يكون لها تأثير وقائي مفيد للدماغ.
وكلما زاد تناول الناس للفطر، كلما حققوا نتائج وأداء أفضل في اختبارات التفكير والتذكر.
ومع هذا قال الباحثون إنه "لا يمكن إثبات وجود صلة مباشرة بين الفطر ووظيفة الدماغ".
استندت نتائج دراسة جامعة سنغافورة الوطنية إلى بحث شمل 663 صينيا تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وتتبع نظامهم الغذائي ونمط حياتهم من 2011 إلى 2017.
وخلال الدراسة التي استمرت ست سنوات، وجد الباحثون أن تناول الفطر يقلل من فرص الإصابة بالتدهور الإدراكي المعتدل {MCI}، إذ بلغت نسبة الإصابة تسعة أشخاص فقط من بين كل 100 شخص تناولوا الفطر مرتين أسبوعيا، مقارنة بإصابة 19 شخصا لكل 100 شخص تناولوه أقل من مرة أسبوعيا.
ويمكن أن يؤدي الضعف الإدراكي المعتدل {MCI} إلى الإصابة بالنسيان والتأثير على الذاكرة والتسبب في مشاكل في اللغة والانتباه وتحديد أماكن الأشياء في الفراغات، ولكن يمكن أن تكون هذه التغييرات دقيقة ويصعب تحديدها.
ولا يمثل الضعف الإدراكي المعتدل خطورة كبيرة إلى الدرجة التي يمكن وصفه بها بأنه "الخرف".
وقد سُئل المشاركين في الدراسة عن عدد المرات التي تناولوا فيها ستة أنواع مختلفة من الفطر: المحار، شيتاكي، الزر الأبيض، المجفف، الذهبي والمعلب.
وتبين أن نتائج من أكلوا الفطر كانت أفضل في اختبارات الدماغ وكانوا أسرع في التذكر ومعالجة المعلومات، وكانت النتائج أفضل بشكل خاص لدى من تناولوا الفطر مرتين في الأسبوع أو كانت الكمية أكثر من 300 غرام.

قيم الموضوع
(0 أصوات)