ardanlendeelitkufaruessvtr

فقراء يقبلون كسر أطرافهم من أجل أموال التأمين

فقراء يقبلون كسر أطرافهم من أجل أموال التأمين
روما – دفعت مجموعة من المجرمين لفقراء معدمين في صقلية أموالا ليتم كسر أذرعهم وسيقانهم ليظهروا بمظهر ضحايا حوادث مرورية للاحتيال على شركات التأمين، بحسب ما ذكرت الشرطة الإيطالية.
ومن بين الضحايا المزعومين لهذه الحوادث الملفّقة أيضا مرضى مصابون باضطرابات عقلية ومدمنو المخدرات والكحول.
وقالت شرطة الجرائم المالية الإيطالية (جارديا دي فاينانزا) إنها قبضت على ثمانية أشخاص متورطين في عملية احتيال بقيمة أكثر من 1.6 مليون يورو (1.8 مليون دولار) وضبطت أصولا خاصة بهم بقيمة 500 ألف يورو.
وقالت الشرطة النظامية (بوليتسيا دي ستاتو) في بيان منفصل إنها قبضت على 34 آخرين، ليرتفع بهذا عدد من تم القبض عليهم إلى 42.
ويتلقى الضحايا مبالغ زهيدة تقدر بحوالي 300 يورو لتكسر لهم ساق أو ذراع بواسطة قضبان معدنية أو أثقال مستخدمة في آلات اللياقة البدنية، في حين حصل المجرمون على مبالغ “هائلة” من مطالبات كاذبة تم تقديمها بمساعدة شركائهم من الأطباء ومحام. وأتقن المحتالون فعلتهم ولم يتركوا شيئا للصدفة، مع اللجوء إلى شهود زائفين وأطباء متواطئين معهم كانوا يصدرون شهادات طبية مزوّرة وأيضا محامين كانوا يرفعون دعاوى أمام المحاكم.
وكانت حوادث السير تلفّق في أمكنة معزولة لا توجد فيها كاميرات مراقبة.
وبحسب بيانات رسمية، لطالما كان الاحتيال في التأمين على السيارات مشكلة في إيطاليا خصوصا في مناطقها الجنوبية الأكثر فقرا. ويرتبط هذا الأمر بالتكاليف المرتفعة للمستهلكين، حيث أن أقساط التأمين أعلى بكثير في إيطاليا مما هي عليه في دول أوروبية أخرى.

قيم الموضوع
(0 أصوات)