ardanlendeelitkufaruessvtr

شاب يحول منزله إلى حديقة تعلّم الرفق بالحيوان

شاب يحول منزله إلى حديقة تعلّم الرفق بالحيوان
غزة- لا يبدو المشهد مألوفا أبدا في منزل رشيد عنبر بقطاع غزة، ففي غرفة الضيافة تحلق الببغاوات الأفريقية والهندية، فيما تزحف أفعى بين المقاعد، ويعتلي ضفدع أخضر ظهر سلحفاة وإلى جوارهما قنفذ نائم، إذ حول الشاب الفلسطيني منزله إلى مكان يجمع فيه تلك الكائنات المختلفة.
وجمع عنبر (33 عاما) هذه الحيوانات وغيرها الكثير من الأنواع، ضمن مبادرة أطلقها، مؤخرا، تحت اسم “صديقي الحيوان”؛ لتعليم الأطفال الرفق بالحيوانات وتعريفهم بأصنافها وكيفية التعامل معها ورعايتها.
ويملك الشاب الثلاثيني إضافة إلى الحيوانات الحية، أنواعا نادرة من الحيوانات، قام بتحنيطها بعد موتها لتكون بمثابة وسيلة تعليمية للأطفال، بينها بومة، وقرد أفريقي، وقنفذ، وخفاش، وورل صحراوي، وطائر الطنان، وحرباء. وقال “أطلقت مبادرة صديقي الحيوان في محاولة لتعزيز ثقافة الرفق بالحيوانات في غزة”.
ويهوى الشاب الفلسطيني تربية الحيوانات والطيور منذ كان عمره 8 سنوات، ويؤمن جيدا بتأثيرها الإيجابي على الأطفال، وقدرتها على امتصاص الطاقة السلبية ومشاعر الاكتئاب وتقويم سلوكهم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)