ardanlendeelitkufaruessvtr

مخترع أول فأرة كمبيوتر يهديها إلى متحف ألماني

مخترع أول فأرة كمبيوتر يهديها إلى متحف ألماني
برلين- لم يتبق من فأرات الكمبيوتر سوى أربع في العالم. والآن يُهدي راينر ماليبراين، مخترع أول فأرة كمبيوتر ذات كرة دوارة، واحدة من تلك القطع النادرة جدا لمتحف في ألمانيا.
وقال المخترع البالغ من العمر 85 عاما “هذه هي الفأرة الأصلية، لقد كنا متقدمين جدّا في عصرنا، طورناها خلال الفترة بين عامي 1965 و1968، عندما لم تكن هناك أجهزة كمبيوتر شخصية، حيث كانت كلمة ‘بي.سي’ (أي الكمبيوتر الشخصي) غير موجودة أصلا”.
وجاءت تصريحات المهندس الثمانيني المتقاعد والمنحدر من المنطقة المحيطة بكونستانس في جنوب ألمانيا، بينما كان يقدم الفأرة كقرض دائم إلى “متحف ومنتدى هاينز نيكسدورف”، وهو أكبر متحف للكمبيوتر في العالم، ويقع في مدينة بادربورن.
وقام ماليبراين بتطوير الفأرة لصالح شركة “تيليفونكن” التي بدأت منذ عام 1968 ببيعها مع أهم جهاز كمبيوتر في ذلك الوقت، وهو “تي.آر 440”. ورغم ذلك، تم بيع 46 جهازا فقط من هذا النوع، وذلك للجامعات بصورة خاصة، حيث كانت باهظة الثمن، ويصل سعرها إلى نحو 11.5 مليون دولار، بحسب ماليبراين.
ولكن سرعان ما طوى النسيان الفأرة، كما لم تكن هناك براءة اختراع. وأوضح ماليبراين “لم يكن هناك في ذلك الوقت أي نقاش بشأن التطبيقات الممكنة، أي أن الفأرة كان يمكن أن تدعم التفاعل بين الإنسان والآلة”. ولم تكن شركة “تيليفونكن” مهتمة بها كثيرا، بينما كرس ماليبراين نفسه لاختراعات أخرى. ولم يبدأ الانتصار العالمي لفأرة الكمبيوتر -التي كانت لا تزال قائمة على نظام ماليبراين، بحسب ما يؤكده هو و”متحف ومنتدى هاينز نيكسدورف”- حتى الثمانينات.
ويعتبر تطوير الفأرة من جانب المخترع الأميركي دوغلاس إنجيلبارت أمرا أساسيا. وفي أواخر عام 1968 –وبعد مرور شهرين على تقديم الاختراع الألماني– قدم إنجيلبارت أيضا فأرة كمبيوتر شخصي في الولايات المتحدة.
ولكن الإصدار الأميركي لم يكن مجهزا بكرة دوارة، وإنما بعجلتين. وقد تم الاحتفاء بهذه الفأرة، وبقيت الفأرة الألمانية غير معروفة. ولم يكن هناك اتصال بين المخترعين الاثنين الموجودين في سان فرانسيسكو وكونستانس، بحسب ماليبراين.

قيم الموضوع
(0 أصوات)