ardanlendeelitkufaruessvtr

رقصات جماعية في الأرجنتين لانتقاد السلطة

رقصات جماعية في الأرجنتين لانتقاد السلطة
بوينوس آيرس- يحتشد الآلاف من الأشخاص عفويا في بوينوس آيرس للرقص على أنغام أغنية تنتقد كلماتها الرئيس ماوريسيو ماكري، في شكل جديد من أشكال التجمّعات يلقى رواجا قبل الانتخابات الرئاسية المقرّرة في 27 أكتوبر في الأرجنتين.
وبالكاد تستمرّ هذه التجمّعات بضع دقائق وهي تنظم عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث تنشر تسجيلات لتعليم خطوات الرقص على أنغام أغنية “سي فوس كيريس” (إذا كنت تريد).
وقد تجمّع الآلاف من الأرجنتينيين لهذا الغرض في نهاية الأسبوع الماضي في أحياء عدة من العاصمة للإعراب عن استيائهم من حكومة الرئيس اليميني ماوريسيو ماكري المرشّح لولاية ثانية.
وقد تشكّلت فرقة “سودو ماريكا” بهدف “توجيه نقد” إلى ماكري بعد فوزه بانتخابات العام 2015 وهي تعرّف أسلوبها على أنه “موسيقى الكومبيا للمنشقين”.
وتروي كلمات أغنيتها مشقات الأزمة الاقتصادية في الأرجنتين، من ركود وتضخّم وفقر بلغت نسبته 32 بالمئة، وتدعو الفرقة في عملها الموسيقي إلى تغيير النظام الحاكم.
وجاء في كلمات الأغنية “يتعذر عليّ دفع الإيجار/ولا أدري ما العمل/ولم يعد يكفي العمل طوال اليوم/وقد ارتفع سعر تذكرة الحافلة ووضعي يزداد سوءا”.
وفيها أيضا تلميح إلى نتائج الانتخابات التمهيدية التي أجريت في 11 أغسطس وشكّلت اختبارا قبل الانتخابات الرئاسية، وقد برز فيها مرشح اليسار الوسطي ألبرتو فرنانديز على أنه الأوفر حظّا للفوز، متقدّما بـ16 نقطة على ماكري.
ويقول القيّمون على هذه المبادرة الذين يبقون هوياتهم مجهولة ويتواصلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبيل واتساب وتويتر وفيسبوك وإنستغرام، “في كلّ موقع نختاره من دون إذن مسبق، نبدأ بالرقص بخطوات متناسقة عندما تصدح الموسيقى. وعندما تتوقّف، نتفرّق بسرعة”.
وانطلقت هذه التجمّعات في أواخر أغسطس في جادة كوريينتس الواسعة في وسط العاصمة. وقد بقيت سرية في بادئ الأمر قبل انتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)