ardanlendeelitkufaruessvtr

إثيوبيا تتعهد بالعمل مع السودان حتى لا تتكرر الفيضانات

إثيوبيا تتعهد بالعمل مع السودان حتى لا تتكرر الفيضانات
جددت تغريدة على تويتر تعهد فيها رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد بالتزام بلاده بالعمل على منع تكرار الفيضانات في السودان مستقبلا، الجدل حول التكتيكات التي تستخدمها أديس أبابا في مفاوضات سد النهصة وفوائد ومضار السد الذي تبنيه أثيوبيا على بعد 15 كيلومترا من الحدود السودانية.
وبعد اجتياح الفيضانات الأخيرة 16 ولاية من ولايات البلاد الـ18 بسبب ارتفاع منسوب النيل إلى أعلى مستوى له منذ بدء الرصد في العام 1902، أشارت تقارير إلى أن عدم التنسيق خلال عملية الملء الأولي المفاجئ لبحيرة السد قبل أيام قليلة من حدوث كارثة الفيضان أحدث إرباكا في حسابات الفتح والإغلاف اليومي لبوابات خزان الروصيرص القريب من الحدود الأثيوبية، لكن عملية الملء نفسها لم تكن سببا في فيضانات السودان التي قتلت نحو 106 أشخاص وشردت 600 ألفا ودمرت أكثر من 100 ألف منزل كليا أو جزئيا.
وعلى الرغم من المخاوف البيئية والجيولوجية، إلا أن الخبراء يشيرون إلى أن تخفيف حدة مخاطر الفيضانات يمكن أن تكون واحدة من الميزات الإيجابية للسد على السودان، شريطة أن يتضمن الاتفاق القانوني الملزم صيغ تضمن تنسيق وتبادل البيانات اليومية.
وعبر إبراهيم الأمين، القيادي في قوى الحرية والتغيير والباحث في قضايا مياه النيل، عن اعتقاده بأن أبي أحمد يريد من خلال هذه التغريدة الإشارة إلى أن أثيوبيا ماضية في إكمال مشروع سد النهضة رغم الخلافات الكبيرة في المفاوضات بين بلاده وكل من السودان ومصر، كما يريد بعث رسالة للسودان في ظل ظروف الفيضانات الصعبة الحالية التي يعيشها، مفادها أن السد عند اكتماله سيقي السودان من خطر الفيضانات.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)