ardanlendeelitkufaruessvtr

"قنبلة موقوتة" في الصومال.. الخروج الأميركي يمهد الأجواء

"قنبلة موقوتة" في الصومال.. الخروج الأميركي يمهد الأجواء

توقع مسؤولون صوماليون ومراقبون، تصدر حركة الشباب الإرهابية المشهد الأمني، وذلك على وقع خروج القوات الأميركية من البلاد الواقعة شرقي أفريقيا.
واعتبروا أنه في ظل الهشاشة الأمنية وضعف الأجهزة العسكرية والاستخبارية، فإن العاصمة مقديشو مهددة بالعودة كساحة عمليات عسكرية بين القوات الحكومية والمجموعات الإرهابية.
وكانت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا "أفريكوم"، أعلنت اكتمال انسحاب قواتها من الصومال قبل يومين من موعد حدده الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب.
وصرح المتحدث باسم "أفريكوم" العقيد كريستوفر كارنس، لإذاعة صوت أميركا "أن العمل قد اكتمل قبل يومين من الموعد النهائي المحدد"، مشيرا إلى أن عددا قليلا جدا من القوات الأميركية ما زال في الصومال وفق قرار ترامب.
وأشار العقيد كارنس إلى أن "مهمتهم الآن في المرحلة التالية من التعاون مع الجيش الصومالي"، متعهدا بأن الولايات المتحدة ستواصل حملتها ضد حركة الشباب الإرهابية.
ويتراوح عدد القوات الأميركية المتمركزة في الصومال ما بين 650 إلى 800، جندي، يعملون على تدريب القوات الصومالية وشن عمليات محدودة ضد حركة الشباب.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It