ardanlendeelitkufaruessvtr

بعد الإفراج عنه.. المستشار الإعلامي السابق لحمدوك يصف ما عاشه خلال الاعتقال

بعد الإفراج عنه.. المستشار الإعلامي السابق لحمدوك يصف ما عاشه خلال الاعتقال

قال مسؤول سابق بالحكومة السودانية إنه ظل معزولا عن العالم لمدة شهر تقريبا بعد اعتقاله خلال الانقلاب العسكري الأخير في البلاد.

وصرح فيصل صالح المستشار الإعلامي السابق لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بأن قوات الأمن اقتادته معصوب العينين من منزله في الساعات الأولى من صباح 25 أكتوبر.

وأضاف صالح الذي عمل مستشارا إعلاميا لحمدوك من عام 2019 حتى وقت سابق من العام الجاري، "كنا نتوقع أن يكون هناك انقلاب عسكري قادم.. لم نكن نعرف فقط كيف ولا متى سيحدث".

وكان المستشار الإعلامي السابق واحدا من عشرات المسؤولين الحكوميين الذين تم اعتقالهم منذ أن تزعم قائد الجيش عبد الفتاح البرهان انقلابا ضد الحكومة المدنية المؤقتة في البلاد.

وتم الإفراج عنه في وقت متأخر يوم الاثنين بعد 29 يوما على اعتقاله، وشرع على الفور في معرفة أحداث الشهر الماضي، علما أنه لا يزال يتعافى من التهاب في الصدر كان أصيب به خلال فترة وجوده في السجن.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It