ardanlendeelitkufaruessvtr

هل تتغير هوليوود
لوس أنجليس- يصف بعض النقاد فيلم “بلاك بانثر” أو “النمر الأسود” بأنه أفضل أفلام شركة مارفل، كما يرى آخرون أنه تصحيح للمسار بعد سنوات من إهمال هوليوود للموهوبين من أبناء الأقليات العرقية.
ويأمل فريق عمل الفيلم، ومعظمه من السود، في أن تحدث توليفة الكبرياء والجمال الأفريقي والمغامرات الشيقة تغييرا ثقافيا داخل عالم السينما وخارجه.
وتدور أحداث الفيلم حول شخصية تشالا أو النمر الأسود التي يؤديها الممثل تشادويك بوزمان. وتشالا ملك جديد لدولة أفريقية غنية في عالم المستقبل، تعرف باسم واكاندا وتتحداه فصائل في الداخل.
وقالت الممثلة لوبيتا نيونجو التي تلعب دور المحاربة ناكيا “نأمل أن تغير الفكرة العامة عن أفريقيا. فكثيرا ما نراها في صورة المحتاج لكنها هنا مكان تود الذهاب إليه”.
وقوبل الفيلم بثناء كبير من النقاد بعد سنوات من انتقادات لهوليوود بسبب التفاوت في منح الفرص للممثلين والمخرجين من ذوي البشرة الملونة وكذلك تقديم أفلام عنهم. وبدأ عرض الفيلم في الولايات المتحدة في يناير ومن المقرر أن يبدأ عرضه في مختلف دول العالم هذا الأسبوع.

قيم الموضوع
(0 أصوات)