ardanlendeelitkufaruessvtr

إليكِ غزالتي

بقلم رحاب الياور شباط/فبراير 13, 2018 115
رحاب الياور
 
في قرِبك لَن أكتب كلماتي الحزينة
ولا عَن روعة الإحساس
سأواجهُ كل النَاس
فلكِ في القلبُ ودٌ .. وفي النفس لهفةٌ
ولِنظرتكِ الروح تنقاد .. فقد جفا العين الرُقاد
 
غزالتي
لوكانَ حُبيِ يُقاس
لوزنته بالذهب والماس
لَكن .. لن تكفيِه أَكداس وأكداس
 
غزالتي
متىٰ ألعودة إلىٰ السبيل
لنبني عُشآ فيِه للحبُ أساس
فقد طال الإنتظار.. وأَوجع فراقُكِ ألرأس
قيم الموضوع
(5 أصوات)
آخر تعديل على الثلاثاء, 13 شباط/فبراير 2018 21:17