ardanlendeelitkufaruessvtr
سمر يونس
 
القدس في  صواع الملك  تاهت 
باعها  أخوه يوسف  للاغراب 
 فهل يوسف بالقدس يذكرهم
وقد باعوا القضيه  وتركوا الإسلام  والكتاب
منذ الف عام   
قلوب  لم تهدأ ودماء تنساب
بالقديم القوا التهم الموجهه  لمتطرف  أو مجنون  ليغلقوا الأبواب
   واليوم توقيت افتتاح السفارة 
حدث جلل ومصاب 
تزامنا مع ذكرى النكبة
تتكاثر على الأقصى الأحزاب 
 افتتاح على عاتق ابنة الرئيس  لثقتها بأصحاب الكراسي  والارباب 
 الا  يغضبكم   هتك حرمتكم ؟
كفاكم  نفاقا  وارتيابا 
كفاكم نوما  وخمولا 
كفاكم  جبنا وتبع كالاذناب 
  خانتنا الحروف  والاقلام 
فالبكاء من داخلنا  لأسباب 
 و أشد ألماً من بكاء العين  
بكاء القلوب في صمت للمصاب
فأين  أمة  ضحك على جهلها  الجهل والعدو فاعطوه جوائز وبدل اتعاب 
نادينا  بكلمات  وصرخات لا تجاب
فهل  أصابهم الصمم 
أم ذهبوا يتباكوا بنفاق للاصحاب
فسلام  لأهل فلسطين  
 للمرابطين لأجلها تركوا الاهل والأحباب  
فمن القدس يبدأ المجد 
و إليها ينتهي حسن  المئاب
أخوه يوسف  ادلوا بالجب دلائكم 
ما جاء بالباطل  والكذب   إلا  وبالحق  خاب .
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)