ardanlendeelitkufaruessvtr

روائح الأشخاص أصبحت عطورا
واشنطن – تخيل نفسك وأنت تعبئ رائحة الأشخاص الذين تحبهم في زجاجة، الآن تحول ذلك الخيال إلى حقيقة، فقد نجحت الطالبة الأميركية من أصول صينية، آني ليو، في تصنيع “أول عطر بشري”، باستخدام التكنولوجيا وعلم الأحياء الاصطناعية، ومن إيمانها الشديد بعدم التقزز من التعرض للجراثيم، وفقا لتصريحاتها لقناة “ناشيونال جيوغرافيك”.
وأشارت ليو إلى أن جزءا من عملية تصنيع “العطر البشري”، ناجم عن استخراج الجزيئات المتطايرة من الملابس التي ارتداها الشخص، ثم تثبيتها في مذيب.
وقالت “لقد أجريت الكثير من التجارب للوصول إلى رائحة الشخص”.
وأضافت ليو أن أكثر شخص أجرت عليه تجارب لاستخراج رائحته هو زوجها، موضحة أنها توصلت إلى رائحته بعد العديد من المحاولات العلمية، ولكن عندما تركته يشمها لم يدركها على الإطلاق، وأخبرها بأنها تشبه رائحة أخيه، وأنها مثيرة للاشمئزاز.
وذكرت ليو أنها استخرجت حتى الآن روائح 6 أشخاص، هم زوجها ونفسها ووالداها وزميلاها في المختبر.
وترى أن “العطر البشري” بمثابة “كبسولة زمنية” تعيد الإنسان إلى ذكرياته عن شخص راحل كان مقربا منه.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث