ardanlendeelitkufaruessvtr

خارطة "بي لبنان" تكافئ من يزور موقعا بإضاءة آخر

 

خارطة "بي لبنان" تكافئ من يزور موقعا بإضاءة آخر


بيروت ـ سواء أكان هدفك هو التجول بين أشجار الأرز القديمة في غابة بشري أو قضاء يوم في ميناء الصيد بجبيل، أو غير ذلك، فقد صمم لبنانيان خارطة تتيح لسكان البلاد وزوارها الاستمتاع بمكافأة إضافية عند زيارة هذه الأماكن من خلال كشطها على الخارطة موقعا تلو الآخر.
الفكرة خاصة بالصيدلانية ميريام عودة (29 عاما) التي بدأت مشروع الخارطة الصيف الماضي مع تفاقم الأزمة المالية اللبنانية إضافة إلى جائحة كورونا، الأمر الذي حال بين كثير من اللبنانيين والسفر إلى الخارج.
وعن ذلك قالت ميريام “أنا أحب السفر كثيرا واكتشاف الأماكن والمواقع الجديدة، وفي الصيف الماضي لم أسافر إلى أي مكان بسبب كورونا وانهيار العملة، إلى أن خطرت ببالي فكرة لماذا لا أسافر في ربوع لبنان واكتشاف طبيعته وأكلها الطيب، ثم قررت أن أجد شيئا يساعد ويشجع اللبنانيين على اكتشاف بلدهم، فكانت فكرة الخارطة”.
وميريام، التي تدير صيدلية في جونيه شمالي بيروت، تحمل الجنسية الفرنسية إلى جانب جنسيتها اللبنانية. وعلى الرغم من أنه يمكنها الهجرة مثلما فعل عشرات الألوف، فإنها تفضل البقاء في لبنان.
وتوضح أنها تأمل في أن يعيد مشروعها المتمثل في الخارطة التي تسميها (بي لبنان) الأمل للبنانيين بأن هناك أشياء طيبة تربطهم ببلدهم.
ولإنتاج هذه الخارطة تعاونت ميريام مع بول باسيل (34 عاما)، وطبعا معا حتى الآن 1080 نسخة باعاها على الإنترنت مقابل 150 ألف ليرة لبنانية للواحدة.
وأوضح بول باسيل الذي يعشق اكتشاف مناطق جديدة في لبنان أنه كشط نحو 30 مكانا فقط من القائمة مع زوجته وابنته ويستهدف أن يكملها هذا العام.
وقال “تحمست للفكرة حتى أترك الشباب اللبناني متعلقا ببلده ولتظل لنا سياحة داخلية بعد أزمة السفر عبر المطارات بسبب جائحة كورونا خاصة وأن هناك العديد من الأماكن غير مكتشفة”.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It