ardanlendeelitkufaruessvtr

حسم الجدل حول إمكانية تناول الموز أثناء الريجيم

 

حسم الجدل حول إمكانية تناول الموز أثناء الريجيم

يعد الموز من أكثر الفواكه شعبية في جميع أنحاء العالم، كما يمثل المحصول الرابع الأكثر قيمة على مستوى العالم ويزرع في 107 دول على الأقل، وهو وجبة خفيفة رائعة أو إضافة إلى وجبة صحية، خاصة مع مذاقه الحلو، كما أنه لذيذ مع المثلجات.
كما أنه غني بالعديد من العناصر والمعادن والفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم، ويعد مصدراً غنياً بالألياف وكذلك مضادات الأكسدة، إلا أنه يكتسب سمعة سيئة، عندما يتعلق الأمر بالريجيم وإنقاص الوزن، نظرًا لاحتوائه على سعرات حرارية أعلى مقارنة ببعض الفواكه الأخرى.
ووفقاً لخبراء الصحة، يمكن دمج الموز في النظام الغذائي الصحي حتى لو كان الهدف منه هو إنقاص الوزن، خاصة أنه يحتوى على نسبة منخفضة من الدهون لأنه سهل تناوله ومغذي جدًا ويمنح شعورًا كبيرًا بالشبع لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف.
ولتحقيق أقصى استفادة من الموز دون الإضرار بخطة إنقاص الوزن، ينصح الخبراء بتناول موزة واحدة أو اثنتين يوميًا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It