مركز الحدث الإخباري - الاخبار العربية

الاخبار العربية

مقتل رجلي أمن سعوديين بشكل غامض
أكدت مصادر إعلامية مقتل رجلي أمن في هجوم مسلح شنه مجهولون في المنطقة الشرقية بالسعودية مساء أمس.
وذكرت المصادر أن القتيلين هما رجل الأمن عبدالله الدلبحي (33 عاما) والرقيب في شرطة المرور هاشم الزهراني (34 عاما)، اللذين قتلا في هجوم على "استراحة خاصة" ما بين سيهات والجش في القطيف شرق المملكة.
وحول تفاصيل الحادث، كان الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، أكد أن دوريات الأمن ومركز الشرطة بمدينة سيهات تلقت، بلاغا عن تعرض مواطنين لاعتداء من خمسة أشخاص مقنعين ومسلحين بأسلحة رشاشة.
وأوضح الرقيطي، أن الاعتداء أسفر عن اختطاف أحدهم تحت تهديد السلاح ومقتل آخر، مضيفا "اتضح عند وصول رجال الأمن للموقع وجود مركبة المختطف، متوقفة في وضع التشغيل بالقرب من بوابة الاستراحة، وداخلها شخص آخر متوفى نتيجة تعرضه لإطلاق نار".
وفي وقت لاحق أكدت المصادر مقتل الرقيب الزهراني، بعد اختطافه، دون الإشارة إلى موقع قتله أو العثور على جثته، فيما تحدث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تعرض الزهراني إلى تعذيب قبل قتله.






سراب/12

بوتفليقة يخاطب الجزائريين عشية الانتخابات التشريعية
دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الناخبين إلى المشاركة الكثيفة في الانتخابات التشريعية المقرر انطلاقها الأسبوع المقبل في الجزائر، معلنا بعض التوجيهات في رسالة إلى مواطنيه.
وجاء في رسالة بوتفليقة: "إننا قاب قوسين أو أدنى من شروع جاليتنا الوطنية المقيمة بالخارج، التي أتوجه إليها بالتحية في انتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني الذي سيتواصل بعد ذلك في عدد من المكاتب المتنقلة ثم يبلغ أوجه يوم 4 مايو في سائر أرجاء البلاد".
وخاطب بوتفليقة الجزائريين قائلا: "ستتاح لكم فرصة الاختيار من بين ما يقارب ألف قائمة تقدمت بها الأحزاب السياسية والمترشحون الأحرار في ولايات الوطن وعلى مستوى المقاطعات الانتخابية للجالية الوطنية في الخارج"... "تنظيم هذا الانتخاب في موعده الدستوري على غرار جميع المواعيد الانتخابية الأخرى، التي تمت في بلادنا  يشهد على أن الجزائر تتمتع بالاستقرار السياسي والمؤسساتي وذلكم نتيجة ثمينة أثمرها تضافر جهودنا".
واعتبر بوتفليقة أن الانتخاب التشريعي لهذا العام "يكتسي أهمية بالغة من حيث أنه يأتي في سياق التعديل الدستوري العميق، الذي تم أثناء العام الماضي ومن حيث إنه يتزامن مع وضع مالي ينطوي على تحديات ستواجه بلادنا".
وتعهد بأن الظروف التي سيجري فيها الاقتراع "ستتميز بتحسن ملموس"، موضحا أن "أمن هذا الموعد الانتخابي سيكون مضمونا بفضل النجاحات المشهودة في استئصال الإرهاب التي حققها الجيش الوطني الشعبي وقوات الأمن".




سراب/12

العاهل السعودي يبحث مع هادي الأوضاع في الساحة اليمنية
التقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ، في قصر السلام بمدينة جدة، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مؤكدا "دعم المملكة لليمن وشرعيته الدستورية".
وذكر أن الزعيمين بحثا الأوضاع في الساحة اليمنية، مشيرة إلى أن الملك سلمان جدد خلال اللقاء التأكيد على حرص المملكة على دعم "اليمن وحكومته الشرعية بكل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في الأراضي اليمنية".
وقد "ثمن هادي الجهود السعودية وما تقدمه المملكة ودول التحالف العربي من حماية ودعم لليمن وشعبه".
ومنذ مارس 2015، يشن التحالف العربي، بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين والمتحالفين معهم من أتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح صالح، في محاولة لمنع سيطرة الحوثيين على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على صنعاء ومناطق أخرى.



سراب/12

البدايةالسابق12345678910التاليالنهاية
الصفحة 1 من 318