الجمعة, 21 نيسان/أبريل 2017 00:11

موسكو تسعى إلى نقلة نوعية في العلاقة مع أبوظبي

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

موسكو تسعى إلى نقلة نوعية في العلاقة مع أبوظبي
عكست زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى موسكو رغبة روسيا في الاقتراب أكثر من دول الخليج سواء بالتشاور المستمر حول أزمات المنطقة، وخاصة الملف السوري، وضبط حلول تراعي مصالح الدول الإقليمية، أو بتنشيط التبادل التجاري والاقتصادي وإحداث نقلة نوعية في العلاقة بين البلدين.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عند لقائه الشيخ محمد بن زايد، “إنه من المهم جدا وفي الوقت المناسب، تبادل المعلومات معكم حول الوضع في المنطقة، والتحدث حول إمكانية ما يمكننا القيام به معا، في مكافحة الإرهاب الدولي. وبطبيعة الحال، لتحديد خطط طويلة الأمد في التجارة والمجال الاقتصادي”.
وأكد بوتين على أن بلاده تُعلق أهمية كبيرة على تطوير العلاقات الثنائية مع الإمارات، لافتا إلى أن هذه العلاقات دائما كانت مبنية على أساس من الصداقة والمصالح المشتركة. كما أشار بوتين إلى أن الوقت مهم جدا لتبادل المعلومات حول الوضع في المنطقة.
وأكد الشيخ محمد بن زايد على أهمية بناء علاقات متكاملة تخدم مصالح البلدين في كافة المجالات وخاصة الاقتصادية والتبادل التجاري وسبل تطويرها وتنويعها.
وأشار ولي عهد أبوظبي إلى أن الإمارات حريصة على التشاور مع روسيا حول القضايا الإقليمية والدولية، وتتطلع إلى دور روسي فاعل وبناء في تحقيق الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط.
وجدد موقف الإمارات الثابت في العمل على دعم أسس الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم من خلال التعاون الإيجابي مع الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة، ومن ضمنها روسيا.






سراب/12

قراءة 47 مرات