فيس بوك

الجمعة, 14 تموز/يوليو 2017 19:40

رسالة شديدة اللهجة والتنكيل

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

هناء المرجان

 

في بلد كل الثروات غاز ونفط وتراب كلها ذهب 

لكن كله يسرق في وضح النهار في سوق العجب 

لا يوجد ماء نقي ولا هواء نقي فقط حاشية 

تعيش بترف مع اولاد الزناة فعلا حكومة تثير العجب 

وأحزاب تثير الغيض وتثير الوان  الغضب

 هم يتقاسمون النفط والأكل على موائد من ذهب 

ودماء شهداء تسقي الأرض بالذهب 

ونساء بلا معيل 

تنساق إلى سرير الشيخ الجليل لانه يشتهي النساء إذ شرب

 وعند المواقد ترتدي الأناث ثوب أحمر ومرة وردي مصفر

تذوب بيديه إذ وثب

كي يحرك السياسي قضيبه كيفما شاء في حانة أبناء الطلقاء كالوقب

رصيدهم يرتفع وسوق النساء نشط 

تلك جاعت ولصدرها باعت والدين يقف على أعتاب المراقد

 لاحرمة بقيت ولا طفل يتيم قد شبع 

منطقة خضراء تدير دولة تسرق من الفقراء

 تلك حكاية سرقة الغاز والنفط في وطن ليس به كهرباء او ماء او ملابس ترتديها النساء 

يعرون الأرامل على رؤوس الاشهاد

 الكل ساكت 

والطفل جاع والأنثى تعري الجسد 

في دولة تحكمها بعض النساء من موظفات عاهرات 

رسالتي شديدة اوجهها لكل أصحاب النفوذ إن الصبر قد نفذ مع أبناء أرصفة الطلقاء وقذارتهم

قراءة 38 مرات