ardanlendeelitkufaruessvtr

قالت وزارة الخارجية التركية اليوم الخميس إنها تدين بشدة الهجوم المميت الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن تركيا تتضامن مع الشعب الفرنسي في مواجهة العنف والإرهاب.

كما دان الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، حادثة الطعن، وأكد في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، أن "الإرهاب ليس له دين، ولا لغة ولا لون. سنكافح ضد كافة أنواع الإرهاب والتطرف، بالتضامن والعزيمة".

وتقدم قالن بالعزاء إلى الشعب الفرنسي في ضحايا الحادثة.

وأسفرت حادثة الطعن قرب كنيسة نوتردام بمدينة نيس في جنوب فرنسا، عن مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين.

وأعلنت الشرطة الفرنسية في وقت سابق اعتقال منفذ الهجوم.

وأشار عمدة نيس، كريستيان إستروسي، أن المعطيات الأولى تشير إلى أن الهجوم "عمل إرهابي".

المصدر: الأناضول

قيم الموضوع
(0 أصوات)