ardanlendeelitkufaruessvtr

العمال البريطاني يحذر من "حرب أهلية" داخل الحزب

العمال البريطاني يحذر من "حرب أهلية" داخل الحزب
حضّ حزب العمال البريطاني المعارض أعضاءه على التوحد في مواجهة معاداة السامية، ودعا إلى تجنب "حرب أهلية" جديدة عقب تعليق عضوية زعيمه السابق جيرمي كوربن المنتمي إلى الجناح اليساري للحزب.
وصدر القرار في حق كوربن عقب رفضه قبول نتائج تقرير صاغته "لجنة المساواة وحقوق الإنسان" الرسمية جاء فيه أن مكتبه انتهك القانون في تعامله مع شكاوى قدمها أعضاء يهود.
ووصف الزعيم الجديد كير ستارمر صدور التقرير بأنه "يوم عار" لحزبه، وقال إنه يشعر بـ"خيبة أمل كبيرة" حيال كوربن الذي اعتبر أن نقاد الحزب والإعلام بالغوا في وصف درجة معاداة السامية أثناء توليه قيادة الحزب.
وحاز ستارمر على دعم قوي من مجموعات يهودية داخل الحزب قدمت أدلة للجنة تظهر مجموعة كبيرة من الانتهاكات المعادية للسامية على الإنترنت وفي اجتماعات حزبية خلال فترة قيادة كوربن، بينها تهديدات بالقتل صدرت عن منتمين للجناح اليساري في الحزب.
وقال زعيم "الحركة العمالية اليهودية" المنتمية للحزب مايك كاتز إن قرار تعليق عضوية كوربن "شجاع وصائب" ووعد بالعمل مع ستارمر "وتجاوز تلك الفترة المخزية".
ويحاول حزب المحافظين الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بوريس جونسون تعميق الانقسامات داخل حزب العمال، إذ أشار إلى أن ستارمر شارك في حكومة الظل تحت قيادة كوربن أثناء وقوع الحوادث المعادية للسامية.
وتوعد جيرمي كوربن بالطعن بالقرار كما يعمل أنصاره على حشد صفوفهم. وبرمجت حركة "مومانتم" الداعمة له تظاهرة إلكترونية ضد "الهجوم على اليسار" الذي أطلقه ستارم.
وتراجعت نسب الدعم لحزب العمال تحت قيادة كوربن في الانتخابات الأخيرة في ديسمبر، وقد استثمر جونسون حينها في الخلافات الداخلية في صفوف غرمائه حول قضية بريكست.

قيم الموضوع
(0 أصوات)