طباعة

الكاظمي يجمع الحشد وجهاز مكافحة الإرهاب على طاولة واحدة لـ"إطفاء الفتنة"

 

الكاظمي يجمع الحشد وجهاز مكافحة الإرهاب على طاولة واحدة لـ"إطفاء الفتنة"
كشف مدير عام اعلام هيئة الحشد الشعبي مهند العقابي، عن عقد اجتماع مع القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، ضم ايضاً جهاز مكافحة الارهاب.
ويأتي الاجتماع بعد أيام مشحونة أعقبت مداهمة قوة من جهاز مكافحة الإرهاب لمقر تابع لكتائب حزب الله جنوبي بغداد بتوجيه من الكاظمي، انتهت باعتقال عناصر من الكتائب، أطلق سراحهم فيما بعد.
وضُبط خلال المداهمة "ورش الصواريخ التي كانت تطلق على المنطقة الخضراء والمعسكرات العراقية التي تستضيف التحالف الدولي".
وقال العقابي، ان "الاجتماع جاء من أجل ترطيب الأجواء، بعد الأحداث التي جرت في منطقة الدورة- مقر المداهمة-، فعمل الكاظمي على جمع قادة الحشد الشعبي وقادة جهاز مكافحة الارهاب، باعتبار الاثنين شركاء وأصدقاء في معارك التحرير".
وبين ان "الهدف من الاجتماع إطفاء الفتنة، التي حاول البعض اشعالها بسبب الحملات الاعلامية، التي حصلت بعد حادثة الدورة، واجتماع اليوم هو رسالة أن ما جرى هو أمر عابر، والاثنان قوات امنية رسمية، وتحت امرة القائد العام للقوات المسلحة العراقية".
وأضاف ان "الاجتماع حضره رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وقادة الصف الاول في الحشد، كما حضر الاجتماع رئيس جهاز مكافحة الارهاب عبدالوهاب الساعدي، وقادة الجهاز الصف الأول".

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
وكالة الحدث الاخبارية

مقالات اخرى ل وكالة الحدث الاخبارية