ardanlendeelitkufaruessvtr

صفاء العبدكة.. قصة عراقي قهر كورونا من ديالى إلى كركوك

صفاء العبدكة.. قصة عراقي قهر كورونا من ديالى إلى كركوك
يجسّد المواطن العراقي صفاء العبدكة أحد فصول قصص الأبطال في زمن جائحة كورونا، والذين لم يتوانوا ولو لحظة لتقديم يد العون رغم كل الظروف القاسية.
وفقد العبدكة اثنين من أفراد عائلته جراء جائحة كورونا، إلا أن ذلك لم يقف في طريقه لقهر المرض من ديالى ولغاية محافظة كركوك القريبة.
وقال مصدر طبي في ديالى أن العبدكة وهو من سكان ديالى تعافى من فيروس كورونا ومن ثم أنقذ مؤخراً حياة 3 مصابين بالفيروس في كركوك.
وفي التفاصيل، أوضح المصدر قائلاً، إن "المواطن صفاء حسن علي العبدكة الذي تعافى من وباء كورونا، وبعد مطالعته لمناشدة انسانية لثلاث مصابين من اهالي كركوك بحالة حرجة، هرع الى مستشفى كركوك للتبرع ببلازمة الدم وانقاذهم من الموت بعد تبرعه بـ ٦٠٠ CC من بلازما النقاهة للمصابين الثلاثة".
وأضاف أن "العبدكة تبرع لوحده مرتين في ديالى فضلا عن التبرع في كركوك"، مشيرا الى ان "10 أفراد من عائلة العبدكة أصيبوا بفيروس كورونا، توفي اثنان منهم، فيما تبرع افراد عائلته بعد تماثلهم للشفاء ببلازمة الدم 11 مرة".
وتابع المصدر أن "لوعة الحزن على فراق فردين من العائلة رغم قساوتها، الا انها لم تؤثر سلبا على مشاعر العائلة تجاه اقرانهم من المصابين بهذا الفايروس اللعين، بل العكس كانت حافزا لهم بالتبرع ببلازما النقاهة".
يشار إلى أن اجمالي الاصابات بفايروس كورونا بديالى بلغ 4236 اصابة تقابلها نحو3500 حالة شفاء و139 حالة وفاة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)