ardanlendeelitkufaruessvtr

اول تعليق من الكاظمي على حرق مقر الديمقراطي

اول تعليق من الكاظمي على حرق مقر الديمقراطي
أصدر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اول تعليق على حرق مقر الحزب الديمقراطي في بغداد، وجريمة بلد في صلاح الدين، معلناً اعتقال بعض "المرتكبين" ومطاردة آخرين.
وكتب الكاظمي في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قائلا، "لا عودة الى التناحر الطائفي او استعداء العراقي ضد العراقي لمآرب سياسية. تجاوزنا تلك المرحلة معاً ولن نعود الى الوراء".
‏وأضاف الكاظمي، أن "جريمة بلد مرفوضة والاعتداء على مقر الديمقراطي الكردستاني مرفوض واي اعتداء ضد العراقيين نواجهه باسم الدولة والشعب"، مشيرا إلى اعتقال "بعض المرتكبين ونطارد آخرين لتحقيق العدالة".
واقتحم العشرات من أنصار الحشد الشعبي، صباح السبت 17 تشرين الثاني2020، مقر الديمقراطي الكوردستاني، وهو الفرع الخامس للحزب وأضرموا النيران فيه احتجاجاً على تصريحات لعضو مكتبه السياسي هوشيار زيباري، اعتبروها "مسيئة" للحشد.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)