ardanlendeelitkufaruessvtr

جبهة النجيفي تلمح الى خسارتها معركة إقالة الحلبوسي وتهدد

جبهة النجيفي تلمح الى خسارتها معركة إقالة الحلبوسي وتهدد
المح النائب احمد عبدالله الجبوري القيادي في الجبهة العراقية بزعامة أسامة النجيفي الى عدم تفاعل الاطراف والقوى السياسية مع قضية إقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.
ولفت الجبوري وهو الامين العام لحزب الجماهير الوطنية في بيان الى "اعادة النظر بجميع التحالفات و بما يحافظ على حقوق المكون السني"، مؤكدا "تماسك وحدة القرار في الجبهة من هذه القضية الاستراتيجية غير الخاضعة للمساومات أو الأجتهادات".
وقال ايضا ان "الشركاء لم يتعاملوا بالمسؤولية الوطنية مع توجهات الجبهة العراقية لتصويب العملية السياسية لذلك سيكون هناك قرار مختلف بما يتعلق برئاسة البرلمان يراعي حقوق المكون و يرفض تراخي موقف بعض الشركاء من هذا الخيار الدستوري البعيد عن كل تبريرات الشخصنة أو المناطقية" .
وتشكلت الجبهة العراقية، الشهر الماضي من 35 نائبا من كتل سنية هي: جبهة الإنقاذ والتنمية برئاسة أسامة النجيفي، والحزب الإسلامي العراقي برئاسة رشيد العزاوي، والمشروع العربي برئاسة رجل الأعمال خميس الخنجر، وكتلة الجماهير برئاسة أحمد الجبوري، والكتلة العراقية المستقلة.
ويتولى السنة رئاسة البرلمان العراقي بموجب عرف سياسي متبع منذ الإطاحة بالنظام العراقي السابق عام 2003، في حين يتولى الكورد رئاسة الجمهورية، والشيعة رئاسة الوزراء.
وتنص المادة 12 ثانيا من النظـام الداخلي لمجلس النواب "لمجلس النواب إقالة أي عضو من هيأة رئاسته وفق القانون". كما تنص المادة :62 من النظام الداخلي "يتم إعفاء احد أعضاء مجلس الرئاسة بالأغلبية المطلقة لعدد أعضاء مجلس النواب، بعد إدانة احدهم من المحكمة الاتحادية العليا في إحدى الحالات الآتية: أولاً: الحنث في اليمين الدستورية. ثانياً: انتهاك الدستور. ثالثاً: الخيانة العظمى.

قيم الموضوع
(0 أصوات)