ardanlendeelitkufaruessvtr

البرلمان العراقي ينهي مناقشة مشروع قانون "السيف المسلط"

البرلمان العراقي ينهي مناقشة مشروع قانون "السيف المسلط"
أنهى مجلس النواب (البرلمان) العراقي في جلسته الثالثة والعشرين التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي، قراءة ومناقشة مشروع قانون "جرائم المعلوماتية" المثير للجدل.
ويثير هذا القانون مخاوف منظمات محلية ودولية معنية بحقوق الإنسان، والتي تنظر إلى أن القانون على أنه سيكون بمثابة السيف المسلط من قبل السلطات على المعارضين والناشطين المدنيين.
وذكرت الدائرة الإعلامية للبرلمان في بيان أن المجلس أنهى قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتية والمقدم من لجان الامن والدفاع والتعليم العالي والقانونية والثقافة والسياحة وحقوق الانسان والخدمات والاعمار والاتصالات والاعلام.
وأشارت إلى أن مداخلات النواب تركزت على المطالبة بمراعاة التوزان بين صيانة الحريات وبين حفظ الامن الاجتماعي العام وضرورة التناسب بين الجريمة والعقوبة المحددة لها.
كما طالب النواب بعدم استخدام القانون بشكل خطر يمس بالحريات العامة مع وجود عقوبات مبالغ فيها، والدعوة لتشريع قانون يحافظ على هيبة الدولة مع المحافظة على خصوصيات الحريات العامة.
وورد في مداخلات النواب أيضا "عدم القبول بالعبثية التي تجري حاليا في مواقع التواصل الاجتماعي والاستعانة بخبراء الجرائم الجنائية ومجلس القضاء الاعلى للاستشارة بمسالة العقوبات المنصوصة بالقانون، والمطالبة بتوضيح اكثر في بنود القانون وان لا تكون صياغته فضفاضة تؤدي الى تكميم الافواه".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It