ardanlendeelitkufaruessvtr

الفياض: الحشد الشعبي لن يكون أداة بيد ظالم او فاسد

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، السبت، أن مقاتلي الحشد الشعبي هم "حراس الشعب" وسيبقون منحازين للعراق وشعبه، مشددا على أن الحشد الشعبي لن يكون أداة بيد ظالم او فاسد.

وقال الفياض في كلمة القاها بمناسبة ذكرى مقتل المصور في مديرية إعلام الحشد الشعبي أحمد المهنه اثناء تغطيته للتظاهرات، إن "أحمد المهنه “استشهد” في ساحات التظاهر وهو يغطي المطالب المشروعة"، مبينا أن " “الشهيد” احمد مهنه يمتلك عقلا كبيرا اتسع لقضية العراق والحشد الشعبي".

وأضاف، أن "البعض اراد ان يصور الحشد الشعبي بانه الضد النوعي للمتظاهرين وهذا وهم"، مؤكدا أن "الحشد الشعبي هو المدافع الحقيقي عن الجمهور والمعبر الحقيقي عن مطالبهم". 

وشدد الفياض على أن "الحشد الشعبي انطلق من الشعب وسيبقى دائما منحازا الى الشعب وأصحاب المطالب الحقة"، مؤكدا أن "الحشد الشعبي ليس أداة من أدوات القمع او أداة بيد ظالم او فاسد بل أداة لاشاعة الطمأنينة والاستقرار". 

وأكد الفياض أن "مقاتلي الحشد الشعبي هم حراس الشعب وسيبقون منحازين للعراق وسيقاتلون من يريد اسقاط البلاد"، محذرا من أن "الحشد الشعبي يتعرض الى مؤامرات وتشويه".

ودعا الفياض مديرية إعلام الحشد الشعبي إلى "عقد المؤتمرات والندوات ليكون شبابنا على بصيرة أمره لأن مديرية الإعلام هي المعبر عن الحشد الشعبي"، مشددا على أن "الشباب هم سلاح الحشد الشعبي وعموده الفقري

قيم الموضوع
(0 أصوات)