ardanlendeelitkufaruessvtr

إيران توضح موقفها من التقارب العراقي – السعودي

إيران توضح موقفها من التقارب العراقي – السعودي
أعلن السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي، موقف بلاده من التقارب العراقي – السعودي واستهداف البعثات والهيئات الدبلوماسية ببغداد إضافة إلى التواجد الأمريكي في العراق، مؤكدا عدم وجود علاقة لدى طهران مع فصائل مسلحة خارج سياقات الحكومة العراقية.
وقال مسجدي إن "إيران كانت وما زالت داعمة للحفاظ على وحدة أراضي جمهورية العراق واستقلالها وتعارض أي انتهاك للسيادة ،والاعتداء على حدودها من أي طرف كان"، لافتاً إلى أن "تاريخ المفاوضات الإيرانية العراقية الطويلة نسبياً بشأن تحديد الحدود البرية والبحرية واضح، بأن تكون لدى البلدين اتفاقيات تاريخية بما فيها اتفاقية العام 1975 وهي أساس التزام طهران".
وأشار إلى أنه "اتخذت خطوات جيدة جداً خلال السنوات الأخيرة لحل القضايا الحدودية العالقة ،وأجريت مفاوضات مثمرة ،وهي ما زالت مستمرة" مؤكداً أن "البلدين سيشهدان الفوائد والنتائج الإيجابية لهذه التفاهمات بواسطة الإجراءات العملية اللاحقة".
وأعرب مسجدي عن "ترحيب بلاده بإجراء مفاوضات مع المسؤولين السعوديين وحل المشاكل العالقة"، مؤكداً أن "التكهنات السياسية والإعلامية موجودة دائماً، وأنه على علم في هذا المجال ولم يسمع شيئاً عنه بشكل رسمي".
وشدد على أن"حكومة بلاده ترحب بإجراء مفاوضات مع المسؤولين السعوديين وتريد حل المشاكل العالقة بين البلدين، وأن إيران أعلنت مراراً وتكراراً وبمختلف الأشكال عن استعدادها للمفاوضات ،ولا ترغب إطلاقاً في أن تكون بين دولتين إسلاميتين كبيرتين علاقات عدائية ،ولكن القرار يعود إلى السلطات السعودية ،وأنه من الطبيعي في حال قام طرف ثالث أو وسيط بالتمهيد لمثل هذه المفاوضات ،فطهران ترحب بها ولا تجد سبباً لرفض ذلك.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)