ardanlendeelitkufaruessvtr

ذي قار.. الخفاجي يضع نفسه على المحك وتصعيد شعبي يلوح في الأفق

ذي قار.. الخفاجي يضع نفسه على المحك وتصعيد شعبي يلوح في الأفق

قرر محافظ ذي قار الجديد أحمد الخفاجي، رفع التجميد عن نائبيه، وسط معارضة الحراك الشعبي لهذه الخطوة التي قد تسبب بعودة التصعيد الشعبي في ساحات التظاهر.
وذكر مصدر مطلع في ديوان محافظة ذي قار، أن "الخفاجي قام برفع التجميد عن نائبيه حازم الكناني وأباذر العمر، بعد أن وضعه ضدهما المحافظ السابق، عبد الغني الأسدي".
وأشار المصدر، إلى أن "قرار التجميد تم رفعه وفق صيغة سياسية عقدت بنودها في ذي قار بعد رفض المرشح السابق لمنصب المحافظ، نجم الغزي، توليه منصب النائب الأول للمحافظ، كونه كان راغبا بتولي المنصب الأعلى (المحافظ)".
بدوره، اوضح عضو الحراك التشريني، في محافظة ذي قار، علي عجيل، أن اجتماعاً عاجلاً سيعقد مع المحافظ الخفاجي لبيان أسباب عودة نائبيه لممارسة أعمالهم، رغم أنهم كانوا ضمن مطالب متظاهري تشيرين بإزالتهم.
وأوضح عجيل، أن "اصرار المحافظ على المضي بقراره يعني عودة التصعيد للساحة"، مشيرا إلى أن "النائبين (الكناني والعمر) مرفوضان من الشارع، ولا يستبعد رجوعهم ضمن صفقة سياسية وقعت بنودها في بغداد، وكانت ضحيتها ذي قار".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It