ardanlendeelitkufaruessvtr

منظمة مدنية تحذر من تصاعد وتيرة العنف الانتخابي

منظمة مدنية تحذر من تصاعد وتيرة العنف الانتخابي

حذرت منظمة مدنية عراقية تعنى بمراقبة الانتخابات، من تصاعد وتيرة العنف الانتخابي بمختلف أشكاله مع اقتراب موعد الاقتراع، داعية مفوضية الانتخابات والسلطات المختصة الى اتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من هذه الظاهرة وما يرافقها من انفلات امني.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة النور الجامعة، التي تنشط في عدة محافظات، احمد جسام، ان "بعثة نراقب التابعة للمؤسسة رصدت 50 حالة موثقة من حالات العنف الانتخابي ما بين تاريخ 1 ايار/ مايو الماضي ولغاية 1 اب/ اغسطس".
وبين ان "هذه الحالات منها 28 حالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، و 22 على أرض الواقع"، مشيرا الى ان "المؤسسة لاحظت ارتفاع في وتيرة العنف الانتخابي مع اقتراب موعد الانتخابات، حيث ازدادت من 5 حالات في شهري نيسان/ ابريل وايار/ مايو الماضيين إلى 20 حالة في تموز/يوليو و19 حالة في اب/ اغسطس الماضيين".
وأكد أن "فريق بعثة نراقب رصد 17 حالة عنف من اصل 50 كانت موجهة نحو النساء المرشحات، و30 منها ضد الرجال المرشحين، مع 3 حالات عامة".
واشار جسام الى أن "حالات العنف الانتخابي قد استهدفت المرشحين رجالا ونساء سواء كانوا ضمن كيانات سياسية او مستقلين، حيث سجل مراقبو البعثة 18 حالة ضد مرشحين مستقلين و20 حالة ضد مرشحين ضمن الكيانات السياسية".
واوضح ان "مؤسسة النور الجامعة تخشى من تفاقم هذه الوتيرة مع اقتراب موعد الانتخابات وندعو المفوضية والسلطات المختصة الى اتخاذ إجراءات للحد من الانفلات الأمني الذي يؤثر على العملية الانتخابية".

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It