ardanlendeelitkufaruessvtr

واشنطن لن تعترف بانتخابات فنزويلا


واشنطن لن تعترف بانتخابات فنزويلا
ليما(البيرو)- حذرت الولايات المتحدة وأكثر من عشر دول في أميركا اللاتينية السلطات الفنزويلية من أن الانتخابات التي ستجريها الشهر المقبل لن تعتبر شرعية إلا في حال أعادت تطبيق المعايير الديمقراطية، فيما أكدت المعارضة الفنزويلية أن الرئيس نيكولاس مادورو يستعد لانتخابات مبكرة تم تزويرها سلفا لمنحه ولاية جديدة وتشديد قبضته على البلاد.
وأفادت الدول المشاركة في قمة الأميركيتين التي عقدت في البيرو أن انتخابات 20 مايو في فنزويلا ستكون “غير شرعية ومن دون مصداقية” في حال جرت في ظل الظروف الحالية.
ووصف نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي مثل الولايات المتحدة في القمة الانتخابات بالمزيفة، قائلا “الولايات المتحدة مستعدة لمواصلة الضغط بما تقتضيه الضرورة بالتعاون مع حلفائها لإعادة الديمقراطية إلى فنزويلا”.
ووقعت على البيان الولايات المتحدة ومجموعة ليما، التي تضم 16 دولة بينها كبرى الاقتصادات في أميركا اللاتينية كالبرازيل والمكسيك والأرجنتين وتشيلي. وطالب بيان القمة بـضمانات من أجل الاعتراف بالانتخابات الفنزويلية، تتضمن عملية انتخابية عادلة وشفافة والإفراج عن كل المعتقلين السياسيين ومشاركة جميع المعارضة.
ولم يُدعَ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للمشاركة في قمة البيرو، حيث اتهم الولايات المتحدة بمساعدة المعارضة الفنزويلية من أجل تقويض سلطته عبر شن ما وصفه بـالحرب الاقتصادية.
وكان مادورو دعا في وقت سابق إلى انتخابات تشريعية مبكرة قبل عامين تقريبا من موعدها بحيث تتزامن مع الاقتراع الرئاسي المقرر في 22 أبريل الجاري، فيما تطالب المعارضة بضمانات من أجل المشاركة في الانتخابات الرئاسية.
واقترح الرئيس الفنزويلي “تقديم موعد الانتخابات التشريعية من أجل تجديد البرلمان” مؤكدا أن “الاقتراع الرئاسي سيتم مهما حصل، سواء بمشاركة أبرز تكتلات المعارضة أم من دونها”، بعد أن أعلنت هذه الأخيرة امتناعها عن المشاركة في ظل الظروف الراهنة. وانتقد قرار ائتلاف المعارضة، طاولة الوحدة الديمقراطية، الامتناع عن المشاركة في الانتخابات ما لم تحصل على ضمانات بأنها ستكون حرة وعادلة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)