ardanlendeelitkufaruessvtr

علماء الفلك يعثرون على كوكب صالح للحياة على بعد 200 سنة ضوئية

علماء الفلك يعثرون على كوكب صالح للحياة على بعد 200 سنة ضوئية
اكتشف علماء الفلك 15 كوكبًا جديدًا تدور حول نجوم صغيرة باردة يطلق عليها اسم الأقزام الحمراء بالقرب من نظامنا الشمسى  ومن بين هذه الكواكب الجديدة، كوكب شبيه بالأرض، والذى يمكن أن يكون صالح للسكن بسبب إمكانية وجود محيطات، والذى  يمكن أن يمهد الطريق نحو اكتشاف الكائنات الفضائية.
ويعد الكوكب المعروف باسم K2-155d  أكبر نحو 1.6 مرة من حجم الأرض، ويقع فى المنطقة الصالحة للسكن المضيفة على بعد 200 سنة ضوئية.
وتم هذا الاكتشاف من قبل مجموعة من الباحثين، بقيادة "تيرويوكى هيرانو" من قسم علوم الأرض والكواكب فى معهد طوكيو للتكنولوجيا، وقد تكون النجوم مفيدة للباحثين الذين يتطلعون إلى معرفة كيفية تشكل الكواكب وتطوّرها، وفقًا للنتائج المستندة إلى البيانات من المهمة الثانية لمركبة الفضاء ناسا كبلر K2.
بالإضافة إلى الاستناد على محاكاة المناخ، يقول الباحثون إن الكوكب الجديد الشبيه بالأرض K2-155d ، يمكن أن يكون لديه ماء سائل على السطح، لكن لن يتمكنوا من التأكد من المعلومات سوى عن طريق تحديد حجم ودرجة حرارة نجمه بدقة أكبر.
وقال الدكتور هيرانو: "فى المحاكاة افترضنا أن الغلاف الجوى وتكوين الكوكب يشبهان الأرض، وليس هناك ما يضمن هذا الأمر، وعلى الرغم من أننا لم نتمكن من السفر إلى هناك بتكنولوجيا اليوم إلا أن أجيال المستقبل من المركبات الفضائية السريعة للغاية يمكن أن تصل إلى الكوكب".

قيم الموضوع
(0 أصوات)