ardanlendeelitkufaruessvtr

علماء الفلك يتمكنون من فك لغز النجم القزم

علماء الفلك يتمكنون من فك لغز النجم القزم


تمكن علماء الفلك في جامعة وارويك في بريطانيا من فك لغز النجم القزم "دوكس"، الذي اكتشف في عام 2015 ويسير بسرعة تبلغ حوالى 900 ألف كيلومتر في الساعة في كوكبة التنين بمجرة درب التبانة.
وأشار العلماء إلى أن القزم الأبيض، الذي تم رصده عبر تلسكوب هابل، لديه مكونات غير عادية لغلافه الجوي، مما يدل على أنه كان في الواقع نجما ثنائيا تمكن من البقاء بعد دخوله مرحلة السوبرنوفا أو المستعر الأعظم.
وهذا الاكتشاف يشير إلى إمكانية بقاء النجوم في مجرة درب التبانة بعد نجاتها من المستعر الأعظم، بحسب الفريق العلمي في جامعة وارويك، بحسب ما ذكر.
والنجوم القزمة عبارة عن نجوم عمالقة دخلت في مراحل التطور الأخيرة وتخلصت من غلافها الخارجي عبر ظاهرة السوبرنوفا، لتبرد بعدها على مدى مليارات السنين.
وغالبية الأقزام البيضاء من النجوم لديها طبقات من الغلاف الجوي تتكون بالكامل تقريبا من الهيدروجين أو الهيليوم، مع أدلة فرضية على وجود الكربون أو الأكسجين في قلب النجم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It