ardanlendeelitkufaruessvtr

العلماء ينمّون أدمغة صغيرة في مفاعل حيوي مطبوع ثلاثي الأبعاد

العلماء ينمّون أدمغة صغيرة في مفاعل حيوي مطبوع ثلاثي الأبعاد

تمكّن العلماء من زراعة كميات ضئيلة من أنسجة المخ في أنظمة مطبوعة ثلاثية الأبعاد، ما يسمح لهم بمشاهدتها وهي تنمو وتتطور على نطاق صغير.
ونمت العضيات من الخلايا البشرية على مدار أسبوع، حيث نشأت أنسجة دماغية صغيرة طورت تجويفا محاطا بهيكل منظم ذاتيا مشابه للقشرة المخية الحديثة النامية، وهو الجزء من الدماغ المستخدم لأوامر المحرك والتفكير المكاني واللغة.
وهذه التكنولوجيا التي جعلت هذا التطور ممكنا هي "الموائع الدقيقة"، حيث يمكن توصيل العناصر الغذائية من خلال أنابيب دقيقة متصلة بشريحة، وفقا للعلماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومعهد مدراس الهندي للتكنولوجيا.
ومقارنة بالطرق السائدة، يتمتع هذا النظام الجديد بالعديد من الفوائد: إن زراعة المواد العضية في أطباق المختبر التجارية أمر مكلف، والأطباق متوافقة فقط مع مجاهر معينة. وعلاوة على ذلك، لا يستطيع العلماء السماح بتدفق العناصر الغذائية من خلالها لمساعدة الأنسجة على النمو.
ومع ذلك، فإن الموائع الدقيقة باهظة الثمن وهناك صعوبة في صنعها، وما يجعل الطباعة ثلاثية الأبعاد بديلا جذابا. ويمكن تصنيع وحدات جديدة بتكلفة زهيدة، مع السماح بتصوير التجاويف والقنوات للمغذيات التي يمكن تسخينها مسبقا لتشجيع نمو الأنسجة.

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It