ardanlendeelitkufaruessvtr

بوسطن يلاحق ميامي في السلة الأميركي

 

بوسطن يلاحق ميامي في السلة الأميركي
أورلاندو (الولايات المتحدة) - عوّض بوسطن سلتيكس بدايته المخيبة في سلسلة نهائي المنطقة الشرقية مع ميامي هيت مقلصا الفارق إلى 1-2 بفوزه عليه 117-106 ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، المقامة مبارياته الإقصائية في فقاعة أورلاندو. وتفادى بوسطن تأخره 0-3، وهي نتيجة لم ينجح أحد بقلبها في تاريخ الأدوار الإقصائية.
وجاء رد فعل بوسطن قويا بعد خسارته مباراتين، فظهر أكثر شراسة وتماسكا هذه المرة، مع نجميه جايسون تايتوم وجايلن براون. وبعد تقدمه طوال المباراة بفوارق كبيرة، أحبط الفريق الأخضر جميع محاولات هيت للعودة إلى النتيجة، خلافا للمباراة الثانية الخميس عندما أهدر تقدما كبيرا بلغ 17 نقطة، ما أحدث شرخا بين اللاعبين في غرف الملابس.
وقال نجمه براون “هناك شبان رائعون في غرف الملابس. الكثير من العاطفة والشغف، لكننا عائلة ونحن هنا من أجل بعضنا البعض”. تابع “جسّدنا ذلك عندما خرجنا وبقينا مع بعضنا البعض في الأوقات الصعبة. عادوا بقوة في نهاية الربع الثاني على ما أعتقد، وقام تايلر هيرو بألعاب جميلة”. وأضاف “لم نخفض رؤوسنا، وثابرنا للفوز في هذه المباراة”.
أنزل أبناء ولاية فلوريدا الفارق إلى خمس نقاط قبل ستين ثانية على نهاية الوقت، بفضل الرميات البعيدة لدنكان روبنسون (13 نقطة)، بعدما وصل إلى 15 نقطة قبلها بثلاث دقائق و19 نقطة مطلع الربع الأخير. ولحسن حظه، حصل ماركوس سمارت على عدة أخطاء تحت السلة، وسجّل ثماني رميات حرة رافعا رصيده إلى عشرين نقطة.
وأضاف براون صاحب 26 نقطة و7 متابعات “تعيّن علينا أن نكون أكثر شراسة، وأن نبقى كذلك على مدى 48 دقيقة، وهذا ما قمنا به. ولعبنا أفضل أيضا”. وسجّل أربعة من لاعبي بوسطن عشرين نقطة أو أكثر هم براون (26)، تايتوم (25 نقطة و14 متابعة و8 تمريرات حاسمة)، كيمبا ووكر (21) وسمارت (20). وكان تايتوم قريبا من تحقيق “تريبل دابل” في ظل أدائه الناجع في الهجمات المرتدة، مترجما فعالية زملائه الدفاعية.
ورأى مدرب بوسطن براد ستيفنز أن التحدي المعنوي كان كبيرا أمام لاعبيه بعد خسارتين قاسيتين مطلع النهائي “في المرة الأولى التي كانت فيها العاطفة أكبر لعبنا أفضل. وهذا مشجع”. وعاد إلى صفوف سلتيكس صانع الألعاب غوردون هايوورد الذي تعافى من الإصابة، فلعب ثلاثين دقيقة وسجل 6 نقاط و5 متابعات وأربع تمريرات حاسمة في مباراته الأولى منذ أكثر من أربعة أسابيع، عندما تعرض لالتواء بكاحله في المباراة الأولى من السلسلة ضد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز. وترك هايوورد فقاعة ديزني وورلد من أجل الخضوع للعلاج، ثم دخل في حجر صحي بعد عودته كي يتمكن من المشاركة في المباريات.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)