ardanlendeelitkufaruessvtr

إبراهيموفيتش عنوان ديربي ميلانو

 

إبراهيموفيتش عنوان ديربي ميلانو
ميلانو (إيطاليا) – يسجل النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش عودته بعد التوقف القسري نتيجة إصابته بفايروس كورونا، وذلك حين يتواجه وميلان مع فريقه السابق الجار اللدود إنتر ميلان السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي التي تشهد غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن يوفنتوس البطل.
ودخل إبراهيموفيتش الحجر الصحي بعد أن جاءت نتيجة فحصه إيجابية في 24 سبتمبر، أي بعد أربعة أيام على قيادته ميلان للفوز بمباراته الأولى في الدوري على بولونيا 2 – 0 بتسجيله الهدفين.
ورغم غياب السويدي، واصل ميلان بدايته القوية في الدوري بفوزه بالمباراتين التاليتين، ليتصدر الترتيب بالعلامة الكاملة مشاركة مع أتالانتا، كما حجز مقعده في دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” بعد تخطيه ثلاثة أدوار تمهيدية.
وبدوره، لم يفلت إنتر الذي حصد سبع نقاط من مبارياته الثلاث الأولى، من الوباء إذ يبحث السبت عن فوزه الخامس تواليا على جاره بغياب ستة لاعبين جاءت نتيجة فحوصهم إيجابية وهم أليساندرو باستوني والسلوفاكي ميلان شكرينيار والبلجيكي رديا ناينغولان والروماني أندري رادو وروبرتو غاليارديني والإنجليزي آشلي يونغ. ويأمل المدرب أنطوني كونتي ألا يتأثر فريقه بهذه اللائحة من الغائبين التي قد ينضم إليها المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس بسبب الإرهاق الناجم عن مباراة بلاده مع بوليفيا (2 – 1) على ارتفاع 3600 متر فوق سطح البحر في لاباز ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، وذلك حسب ما أفادت صحيفة “كورييري ديلو سبورت”.
وسيشكل غياب لاوتارو ضربة لكونتي وفريقه، لاسيما أنه سجل ثلاثة أهداف في المباريات الثلاث الأولى، وهو نفس رصيد شريكه في خط المقدمة البلجيكي روميلو لوكاكو.
وبعد أن سجل 13 هدفا في مبارياته الثلاث الأولى ما خوله التربع على الصدارة، يسافر أتالانتا السبت إلى الجنوب لمواجهة نابولي الغاضب من قرار تخسيره مباراته ضد يوفنتوس، ما تسبب بتراجعه إلى المركز الثامن في الترتيب بعد أن كان بين فرق الطليعة نتيجة فوزه بمباراتيه الأوليين.
ولم يرضخ الفريق الجنوبي للحكم الصادر بحقه وقرره الاستئناف بحثا عن تعديل القرار الذي سمح ليوفنتوس بالصعود إلى المركز الرابع بسبع نقاط مباشرة أمام فريق المدرب جينارو غاتوزو قبل رحلته جنوبا لمواجهة العائد كروتوني.
وفي الأسبوع الذي شهد حسم نقطة من رصيد نابولي وهزمه مباراة المرحلة الماضية مع يوفنتوس 0 – 3 بسبب تغيبه تذرعا بإصابة لاعبين في صفوفه بفايروس كورونا، يبدو أن الوباء سيكون له ثقله في تحديد وجهة المباريات بعد أن أدى إلى خسارة يوفنتوس لجهود نجمه رونالدو الذي سيغيب بشكل مؤكد عن مباراة اليوم السبت ضد كروتوني، إضافة إلى اللقاء الأول لفريقه في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل ضد دينامو كييف الأوكراني.
وما صدر عن قائد يوفنتوس جورجيو كيلليني يعكس تماما الواقع الجديد الذي فرضه الوباء حين قال “إن الفوز الحقيقي هو إنهاء الموسم، والنتيجة ثانوية لا يمكننا التوقف. نحن لسنا قلقين، ولكن من الواضح أننا كثيرا ما نتحدث عن ذلك بيننا مع إدراك ما ينتظرنا”. قد تشهد مباراة السبت المشاركة الأولى للوافد الجديد فيديريكو كييزا مع يوفنتوس منذ انتقاله إليه من فيورنتينا مقابل 60 مليون يورو.
وفي ظل وجود عشرة لاعبين في العزل من أصل 18 لاعبا، ينتقل جنوى إلى فيرونا الاثنين في ختام المرحلة مثقلا بالغيابات التي فرضها عليه الوباء وتسببه بإرجاء مباراته في المرحلة الماضية مع تورينو.
ويبحث لاتسيو عن فوزه الثاني حين يحلاليوم السبت ضيفا على ساندوريا، فيما يلعب جاره روما الأحد على الملعب الأولمبي في العاصمة ضد بينيفينتو ساعيا أيضا إلى فوزه الثاني.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)