ardanlendeelitkufaruessvtr

مفاجآت كأس مصر تثير خوف الأهلي والزمالك

 

مفاجآت كأس مصر تثير خوف الأهلي والزمالك
القاهرة- يواجه الأهلي نظيره فريق أبوقير للأسمدة في ملعب برج العرب، بينما يلعب الزمالك حامل اللقب مع نادي مصر بملعب السويس الجديد في ختام منافسات ربع نهائي الكأس.
ويترقب الاتحاد السكندري مواجهة الفائز في لقاء الأهلي وأبوقير في نصف النهائي يوم 1 ديسمبر المقبل، كما يواجه طلائع الجيش الفائز في مباراة الزمالك ونادي مصر بنفس اليوم.
مفاجآت كأس مصر وشبح الإصابات تبدو العقبة الأكبر في وجه الأهلي والزمالك قبل النهائي المرتقب لدوري الأبطال، خاصة أن كل فريق يمني النفس باستعادة اللقب القاري الغائب، سواء الأهلي الذي لم يفز به منذ 2013، كما أن الزمالك لم يحصل على اللقب الأفريقي منذ 2002. الأهلي الأكثر تتويجا بلقب كأس مصر برصيد 36 مرة، يسعى إلى تجنب مفاجآت أبوقير للأسمدة الذي يلعب بدوري القسم الثاني، خاصة وأن الأخير أطاح بالإنتاج الحربي وحرس الحدود في النسخة الحالية، ويقوده المدير الفني أحمد الكاس أحد أساطير الكرة المصرية ونجم الزمالك والأولمبي السابق.
ثالث اختبار
أطاح الأهلي بعقبة بني سويف في دور الـ32 ثم الترسانة في دور الستة عشر، وسيكون أبوقير ثالث اختبار للفريق الأحمر في نسخة الكأس الحالية. ويدخل الأهلي المباراة بتشكيلة اضطرارية في ظل رغبة المدرب بيتسو موسيماني في إراحة العناصر الأساسية.
ويفتقد الأحمر الحارس علي لطفي ومحمد هاني ومحمود متولي ومحمود وحيد وجونيور أجاي للإصابة، وعلي معلول لتأخر وصوله من بلاده، وعمرو السولية ومحمود كهربا للإيقاف، بخلاف أن كهربا أصيب بكورونا.
ورحل عن الأهلي نجمه أحمد فتحي ومحمد فخري وشادي رضوان وعمار حمدي وكريم يحيى، بينما عاد بعض اللاعبين من الإعارة مثل محمد شريف وناصر ماهر وأكرم توفيق وأحمد ريان وصلاح محسن، بخلاف ضم المغربي بدر بانون وطاهر محمد طاهر، ولكن لا يحق لهؤلاء خوض لقاء اليوم.
ويعتمد موسيماني على بعض العناصر لتجهيزها للنهائي، مثل رامي ربيعة وحمدي فتحي وصالح جمعة وأليو بادجي ومروان محسن، كما أن الفريق الأحمر سيمنح الفرصة لبعض الصاعدين مثل عربي بدر ومحمد شكري. وقال أحمد الكاس مدرب أبوقير إن المباراة صعبة أمام فريق كبير، لكن مباريات الكأس لا تعترف بأي مقاييس، كما تمنى تحقيق نتيجة إيجابية تضاف إلى تاريخه.
ويتطلع الكاس لتفجير المفاجأة بإقصاء الأهلي من منافسات بطولة كأس مصر. ويعدّ أحمد الكاس من أساطيرة الكرة المصرية الذين دخلوا نادي المئة برصيد 107 أهداف، كما أنه اللاعب الوحيد الذي حقق لقب هداف الدوري في 3 مواسم متتالية مع الأولمبي. ويتطلع الكاس، الذي شارك مع الفراعنة في مونديال 1990، إلى مواصلة مغامرة أبوقير للأسمدة، بعدما أطاح بالإنتاج الحربي وحرس الحدود من كأس مصر. ويغيب عن صفوف الفريق الظهير الأيسر أحمد حسني، ومحمد عبدالله، ومصطفى بهاء.
تحقيق الفوز
في المقابل، يبحث الزمالك حامل اللقب عن تحقيق الفوز أمام نادي مصر الذي ودع الدوري الممتاز مؤخرا، ويخوض أول لقاء له بعد استحواذ مجموعة “زد” على النادي. الزمالك تخطى عقبة الشرقية في دور الـ32 ثم فاز على سموحة في دور الستة عشر، بينما صعد نادي مصر على حساب الجونة في دور الـ32 ثم وادي دجلة بدور الستة عشر.
الزمالك مع مدربه جايمي باتشيكو، حاول خلال المرحلة الماضية تجهيز بعض العناصر، خاصة في ظل الغيابات المؤثرة وعلى رأسها التونسي فرجاني ساسي الذي تأخرت عودته من بلاده، بجانب المغربي أشرف بنشرقي لنفس السبب، بخلاف إصابة محمد حسن قبله بكورونا، ومحمد عبدالشافي للإصابة وإجهاد الدوليين.
وقرر باتشيكو استبعاد الظهير الأيمن حازم إمام. ويأتي ذلك القرار بعد ابتعاد الأخير عن تدريبات فريقه الماضية بسبب الاشتباه في إصابته بفايروس كورونا. وكان حازم إمام ابتعد عن تدريبات فريقه خلال الأسبوع الماضي بعد ظهور أعراض فايروس كورونا عليه، قبل أن يخضع لمسحة أظهرت سلبيتها يوم الأربعاء، على أن يخضع اللاعب لمسحة أخرى خلال الساعات المقبلة للتأكد من سلامته تماما.
ويدرس باتشيكو إراحة العناصر الأساسية خوفا من الإجهاد قبل مواجهة النهائي، وإشراك العناصر البديلة مثل إمام عاشور وكاسونجو وعمر السعيد وكريم بامبو، بينما رحل عن الفريق محمد عنتر الجناح الأيسر.
نادي مصر لم يعرف طعم الخسارة خلال لقاءي الدوري بالموسم الماضي أمام الزمالك، ويخوض اللقاء بقيادة أسامة نبيه نجم الزمالك السابق، ويبحث عن تحقيق المفاجأة وحصد الفوز على حساب الزمالك والتأهل لنصف النهائي لأول مرة في تاريخه.

قيم الموضوع
(0 أصوات)