طباعة

قطر تحلم بتكرار تجربة 2015

 

قطر تحلم بتكرار تجربة 2015
الدوحة- يحلم منتخب قطر بتكرار نتيجة مونديال كرة اليد 2015 على أرضه، عندما يخوض نهائيات النسخة الـ27 في مصر بدءا من الجمعة أمام أنغولا.
وكانت قطر قد حققت نتيجة لافتة في 2015 بحلولها وصيفة وراء فرنسا بعد معركة كروية (22-25).
ومن خلال استثمارها الكبير في الرياضة، خصوصا في كرة القدم حيث استحوذت على نادي باريس سان جرمان الفرنسي وصيف بطل أوروبا واستضافة أول مونديال في الشرق الأوسط عام 2022، تسعى الدولة الخليجية الصغيرة الغنية بالغاز إلى إضافة إنجاز كبير بعد تتويجها بلقب كأس آسيا 2019 في كرة القدم في لعبة جماعية أخرى هي كرة اليد.
لكن بعد نسخة 2015 التي ضمّ فيها العنابي العديد من اللاعبين المجنسين، تراجع في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وحل في المركز الثامن. وفي بطولة العالم، حل ثامناً في فرنسا 2017 ولم يبلغ الدور الرئيس في نسخة 2019 الأخيرة.
أما على الصعيد القاري، فنجح في يناير الماضي في الفوز بالميدالية الذهبية للمرة الرابعة توالياً في بطولة آسيا 2020 في الكويت. ويقود المدرب الإسباني فاليرو ريفيرا تشكيلة صغيرة في السن ومختلفة هذه المرة، تحاول بشغفها تعويض النقص في الخبرة على الصعيد الدولي.
وشرح اللاعب القطري-التونسي يوسف بن علي “يجب أن نظهر مستوانا. سنخوض كل مباراة بمثابة النهائي”. ووقعت قطر في المجموعة الثالثة التي تضم كرواتيا وصيفة بطل أوروبا، أنغولا واليابان.
وتابع بن علي “هذه فرصة جيدة للفريق الذي ضم العديد من اللاعبين الجدد، بأن يختبروا بطولة عالمية ويظهروا معدنهم. آمل في تحقيق نتائج جيدة”.
وبرغم حالة التجديد في صفوف قطر، إلا أن بن علي أكد وجود تجانس بين اللاعبين الذين يعرفون بعضهم البعض من خلال الدوري المحلي “التواصل سهل جدا”.
بدوره، قال المدرب ريفيرا “نهدف إلى أن نكون بين الثمانية الأوائل.. بعد بطولة الكويت 2020 أصبح الدفاع الجزء الذي أثق فيه أكثر، وعلينا العمل بجد بشأن الهجمات المرتدة”.
وكانت قطر استضافت بطولة رباعية في ديسمبر الماضي، إعدادية لبطولة العالم، وخسرت بفارق ضئيل أمام إسبانيا في النهائي (26-28).

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
وكالة الحدث الاخبارية

مقالات اخرى ل وكالة الحدث الاخبارية