ardanlendeelitkufaruessvtr

دورتموند يفقد بريقه في الدوري الألماني

 

دورتموند يفقد بريقه في الدوري الألماني
برلين- خاض بوروسيا دورتموند آخر مبارياته في الدور الأول من الدوري الألماني بمواجهة باير ليفركوزن في ملعبه “باي أرينا” ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة.
وأنهى “أسود الفيستيفال” الدور الأول بالسقوط على يد ليفركوزن (1-2)، ليفقد الفريق 4 نقاط في آخر جولتين.
وتسبب هذا السقوط في تجمد رصيد الفريق عند 29 نقطة أبقته في المركز الرابع، لكنه بات مهددا بالتراجع في الترتيب حال فوز يونيون برلين في مباراته المقبلة.
وبدأ الفريق الألماني موسمه تحت قيادة المدرب السويسري لوسيان فافر للعام الثالث على التوالي، لكن هذه البداية لم تكن كمثيلاتها في ما مضى. وقاد فافر الفريق في 11 مباراة بالبوندسليغا، لكنه لم يستطع تحقيق الفوز سوى في 6 منها، بينما تعرض للخسارة في 4 لقاءات وتعادل في واحدة.
وجنى دورتموند خلال هذه الفترة 19 نقطة ليتراجع تدريجيا في جدول الترتيب، مما أدى إلى تحرك الإدارة لإقالة فافر من منصبه في منتصف ديسمبر الماضي.
وتلك الإقالة جاءت بعد تعثر الفريق في آخر 3 مباريات بالبوندسليغا تحت قيادة المدرب السويسري، والتي اختتمها بخسارته في ملعبه (1-5) على يد شتوتغارت، وهي القشة التي قصمت ظهر فافر وأدت للتضحية به.
ولم ينتظر دورتموند تفرغ أحد المدربين الكبار لإسناد المهمة إليه، بل قرر المغامرة بمنح الألماني إيدين تيرزيتش فرصة إدارة الفريق خلفا لفافر حتى نهاية الموسم. ولا يبدو أن النتائج في طريقها للتحسن تحت قيادة المدرب الشاب البالغ 38 عاما، حيث تعثر الفريق حتى الآن في 3 مباريات من أصل 6 خاضها في البوندسليغا.
وحقق رجال تيرزيتش الفوز في 3 جولات، فيما تلقوا خسارتين على يد يونيون برلين وليفركوزن بذات النتيجة (1-2)، فيما جاء التعادل الوحيد أمام ماينز. ولم يضف تيرزيتش لرصيد دورتموند سوى 10 نقاط، أقل بـ9 نقاط مما جناه الفريق مع فافر، لكن الأخير يزيد عنه بـ5 مباريات.
كما بات الفريق مهددا بإنهاء الدور الأول متأخرا عن بايرن ميونخ المتصدر. وحال حدوث ذلك، فإن دورتموند سيواصل التوهان في الدوامة التي دخلها منذ عام 2012، والتي قد تعيقه عن الفوز بلقب البوندسليغا للموسم التاسع على التوالي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It