ardanlendeelitkufaruessvtr

مواجهة مصرية تاريخية بين الأهلي وبيراميدز

 

مواجهة مصرية تاريخية بين الأهلي وبيراميدز
القاهرة - ستكون جماهير الكرة المصرية على موعد مع مواجهة قوية ومثيرة مساء الثلاثاء، بين بيراميدز وضيفه الأهلي على ملعب (الدفاع الجوي) بالقاهرة في الجولة العاشرة للدوري المصري.
لم تكن مواجهة الأهلي وبيراميدز من اللقاءات الكلاسيكية صاحبة التاريخ الطويل في الدوري المصري، ولكنها فرضت نفسها بقوة على الكرة المصرية في الأعوام الثلاثة الأخيرة.
منذ الأيام الأولى لتجربة بيراميدز والجميع لاحظ الصراع بل المواجهة بين قوة المال المتمثلة في بيراميدز الذي قدم بداية قوية بالكرة المصرية، والتاريخ متمثلا في الأهلي. وبدأت هذه المنافسة تظهر بوضوح بصفقة انضمام عبدالله السعيد نجم الأهلي الأسبق لبيراميدز في يناير 2019، قبل ساعات من مواجهة الفريقين الأولى التي انتهت بفوز بيراميدز بنتيجة 2-1.
ظل الصراع الجماهيري والإعلامي دائرا بين الناديين والأحاديث عن مجاملات تحكيمية دفعت بيراميدز لاستقدام حكام أجانب، وفوز جديد لبيراميدز على الأهلي بهدف دون رد.
ولم ينته هذا الصدام مع رحيل آل الشيخ عن المشهد وبيع أسهمه في ملكية النادي لنائبه الإماراتي سالم الشامسي رجل الأعمال، بل استمر نفس الصراع، فبيراميدز يحلم باقتناص الألقاب المحلية ومصارعة الأهلي والزمالك، وتحديدا الأهلي المسيطر على الدوري في السنوات الست الأخيرة.
وتصاعد هذا الصراع بصفقة كانت بمثابة زلزال في الأوساط الكروية المصرية، فبيراميدز نجح في خطف أبرز نجوم الأهلي رمضان صبحي في بداية الموسم الحالي، وهي المرة الأولى التي ينجح خلالها بيراميدز في ضم لاعب من أعمدة الأهلي وعلى ذمته.
واستغل بيراميدز نهاية عقد إعارة رمضان صبحي خريج قطاع ناشئي الأهلي من جانب فريقه هيديرسفيلد الإنجليزي، وقدم إغراءات مالية جعلت رمضان يحول بوصلته إليه، ثم كان الجدل حول تصريحات اللاعب بأنه اختار بيراميدز بحثا عن الطموح وما تبعها من ردود أفعال جماهيرية، بل ووصلت إلى نجوم سابقين بالقلعة الحمراء سخروا من لاعبهم السابق على رأسهم طه إسماعيل.
في السنوات الأخيرة على مستوى العالم، ظهرت قوى مالية دفعت أندية أقل تاريخا للمنافسة بقوة على الألقاب ومزاحمة أندية أكثر عراقة، ولكن الوضع في مصر يبدو مختلفا تماما لعدة اعتبارات مع أنّ الصراع بين المال والتاريخ يظل قائما ومتمثلا في صدام الأهلي وبيراميدز.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It