ardanlendeelitkufaruessvtr

السلامي يحدد صفقات الرجاء في الميركاتو

 

السلامي يحدد صفقات الرجاء في الميركاتو
الرباط - أبلغ جمال السلامي مدرب الرجاء البيضاوي الإدارة بأنه لن يقدم هذه المرة تنازلات بشأن الميركاتو الشتوي، مثلما حدث في الانتقالات الماضية التي اكتفى خلالها النادي بصفقتين فقط. السلامي أكد لرئيس الرجاء الجديد رشيد الأندلسي أنه يحتاج لـ3 تعاقدات على أقل تقدير، ولن يرضخ لأي ضغوط هذه المرة تحت طائل الأزمة المالية، كونه ينافس على 4 جبهات ومطلوب منه فيها التتويج جميعها.
ويأتي موقف السلامي ردا على تصريح المتحدث الرسمي باسم الرجاء سعيد وهبي والذي أكد استحالة إقدام الرجاء على إبرام صفقات في الميركاتو الحالي، بسبب الديون الثقيلة والأزمة المالية الخانقة. وكان مساعد السلامي محمد البكاري قد عرض على لجنة التأديب التابعة للفريق بسبب تصريحات أكد من خلالها حاجة الطاقم الفني للاعبين جدد بالميركاتو الحالي.
في مستجد مثير قد يفجر أزمة بين جمال السلامي مدرب الرجاء ومجلس إدارة النادي، قرر الفريق البيضاوي عدم إبرام أي صفقة خلال الميركاتو الشتوي، بسبب الضائقة المالية. ولا شك أن قرار مجلس إدارة الرجاء يأتي عكس رغبة السلامي، الذي قال في تصريحات صحافية، إن الفريق يحتاج لإبرام صفقات جديدة، من أجل المنافسة بقوة على عدة جبهات. إدارة الرجاء كانت قد وجهت صدمة أولى للسلامي في الميركاتو الصيفي، عندما طلب 5 صفقات واكتفت بصفقتين فقط، لتعود وتثير غضبه بموقفها الحالي بعدم إبرام صفقات شتوية.
ومن شأن هذا التناقض في المواقف، أن يفجر أزمة داخل الرجاء الذي يعيش وضعية مالية صعبة باعتراف المتحدث الرسمي للفريق، سعيد وهبي. وقال وهبي في تصريحات إعلامية “الرجاء يحتاج حاليا إلى أكثر من 4 ملايين دولار، كي يتنفس قليلا، كما أننا لن نتساهل مع المتمردين والخارجين عن النص، وسيتم عرضهم على المجلس التأديبي الداخلي”، قاصدا بذلك أحداث ما بعد مباراة الفريق أمام الإسماعيلي.
يعيش نادي الرجاء وضعية صعبة سببها حالة الاحتقان الداخلي الذي أعقب الإقصاء المهين أمام تونجيت السنغالي من دوري أبطال أفريقيا، مما تسبب في غضب كبير لأنصاره. الإقصاء تلته تطورات مثيرة منها انتقاد القائد محسن متولي لمجلس إدارة النادي لقبوله اللعب في تلك الظروف الصعبة الخاصة بتدهور حالة أرضية الملعب، وطلبه كي يمثل أمام المجلس التأديبي للفريق، وبعدها تمرد عدد من اللاعبين على اختيارات المدرب وجرهم للمساءلة.
وفجر محسن متولي قائد الرجاء أزمة كبيرة، بعدما انتقد بشكل مباشر في تصريحات إعلامية مسؤولي النادي، وقال إنه لو تواجد رشيد البوصيري أو الإداري طنطاوي الذي كان مصابا بكورونا، لما قبلا بخوض مباراة تونجيت على ملعب غير لائق. تصريحات جرّت متولي للمساءلة أمام المجلس التأديبي ليرفض ذلك ويدخل ألتراس”غرين بويز” على الخط، مطالبا مجلس إدارة الرجاء بمعاقبة متولي بشكل صارم وعدم التساهل معه. نفس الألتراس هاجم متولي وذكره ببدايته حيث كان يستجدي رضا النادي قبل شهرته.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It