ardanlendeelitkufaruessvtr

لوشيسكو يتسلح بالثقة مع الهلال السعودي

 

لوشيسكو يتسلح بالثقة مع الهلال السعودي
الرياض - كشف الروماني رازفان لوشيسكو مدرب الهلال، عن أسباب عدم الدفع بالثنائي سالم الدوسري وسلمان الفرج منذ البداية أمام الفيصلي، مؤكدا أن فريقه مستمر بصدارته بثقة البطل. وقال لوشيسكو في تصريحات صحافية “رغم تسجيلنا الهدف بالشوط الأول، إلا أننا لم نتحكم فيه، وأضعنا فرصة زيادة النتيجة بهدف ثان وثالث”. وأضاف “في الشوط الثاني، بدرت منا أخطاء أفقدتنا السيطرة، وكنا مسيطرين في أول ربع ساعة من المباراة، ومن ضمنها فرصة خطيرة لكاريلو”. وزاد “هناك عدة أسباب منعتني من بدء المباراة بسلمان الفرج وسالم الدوسري، منها عدم جاهزيتهما بشكل كامل”.
وتابع لوشيسكو “سالم لم يشارك في تمارين جماعية إلا أمس، بسبب تلقيه كدمة قوية بالركبة، ومن المخاطرة أن أبدأ به، ولا أريد أن أرهق سلمان الفرج بمباراتين متتاليتين بعد عودته من الإصابة، ولدينا مباراة كأس السوبر”. وختم بالقول “ما زلنا مستمرين بصدارتنا بثقة الفريق البطل، وسنستمر بفرض سيطرتنا على المباريات كما فعلناها سابقا”.
جماهير نادي الهلال ترى في المدير الفني الروماني رازفان لوشيسكو أنه تحوّل “من أحسن مدرب.. إلى الفاشل الذي يجب طرده قريبا”. وتولى لوشيسكو تدريب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، في صيف عام 2019، ونجح في قيادته للتتويج بالثلاثية التاريخية “دوري المحترفين، أبطال آسيا، كأس الملك”.
ولكن مع بداية الموسم الرياضي الحالي 2020-2021، تراجعت نتائج الهلال بشكل ملحوظ، على الرغم من تصدره مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، حيث لم يحقق الفريق سوى فوز وحيد في آخر 7 مباريات. وأصبح لوشيسكو هو المتهم الأول في تراجع مستوى ونتائج الهلال، نظرا لاختياراته الفنية “غير المقنعة”، بالإضافة إلى انفعاله الدائم وابتعاده عن التركيز في إدارة المباريات.
ومن الممكن أن يعلن مجلس إدارة الهلال عن إقالة لوشيسكو في حال خسارة السوبر أمام الهلال، خاصة أن الفريق ودع في الأيام الماضية بطولة كأس الملك، من دور الـ16. أما في حال الفوز على النصر في ديربي الرياض، قد تعود الثقة بين المدرب والإدارة، ويبدأ التخطيط لتجديد عقد الروماني، الذي ينتهي في 30 يونيو 2021. جدير بالذكر أن الهلال “بطل الدوري والكأس”، سيلتقي يوم السبت القادم الموافق 30 يناير الجاري فريق النصر “وصيف المسابقتين”، في نهائي كأس السوبر السعودي.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It