ardanlendeelitkufaruessvtr

النصر السعودي يخطط للتخلي عن المحترفين

 

النصر السعودي يخطط للتخلي عن المحترفين

الرياض - ذكر تقرير إخباري أن إدارة نادي النصر السعودي تدرس إمكانية التخلي عن جميع اللاعبين المحترفين في الفريق.
ويرتكز هذا القرار الذي تنوي إدارة الفريق الشروع في تطبيقه على نتائج الفريق في الموسم الجاري بعد خروجه من المنافسة على جميع الألقاب.
ويكافح النصر في وسط الجدول بالدوري هذا الموسم كما ودّع منافسات كأس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز (كأس خادم الحرمين الشريفين) بعدما خسر 0 – 1 أمام الفيصلي في الدور ما قبل النهائي الأحد الماضي.
وتنتظر “العالمي” منافسات قوية بعد أيام في دوري أبطال آسيا، بعدما ودع النسخة الماضية من البطولة القارية الموسم الماضي في الدور ما قبل النهائي.
وأوضحت صحيفة “عكاظ” الثلاثاء أن مسلي آل معمر رئيس مجلس إدارة نادي النصر بدأ في التشاور مع الأعضاء الذهبيين في النادي للاستغناء عن الأجانب.
ويتقدم اللاعبون المقرر التخلي عنهم الثنائي المغربي عبدالرزاق حمدالله ونورالدين أمرابط.
ويدرس النادي في المقابل ضم عناصر جديدة سيكون الأوزبكي مشاريبوف لاعب الفريق المعار لشباب الأهلي الإماراتي على رأسهم.
وتابعت الصحيفة بأن هناك اتجاها أيضا لإقالة حسين عبدالغني من منصبه كمدير تنفيذي للفريق بعد الأزمات العديدة التي حدثت أخيرا في الفريق.
وعلى رأس تلك الأزمات سفر الثنائي حمدالله وأمرابط إلى المغرب قبل أيام من مباراة نصف نهائي الكأس.
وأشارت الصحيفة إلى أن النصر بدأ البحث عن مدرب ينتمي للمدرسة اللاتينية بعدما رفض الروماني أولاريو كوزمين قيادة الفريق خلال المرحلة المقبلة.
ويحتل النصر المركز الخامس في ترتيب الدوري السعودي برصيد 36 نقطة.
وواصلت كأس العاهل السعودي عنادها لفريق النصر عقب خروجه المخيب أمام الفيصلي.
ومنذ آخر لقب حققه النصر في كأس خادم الحرمين الشريفين عام 1990، لم تستطع كتيبة العالمي الفوز بالبطولة على مدار 31 عاما.
ويحمل النصر 6 ألقاب من هذه الكأس في أعوام 1974، 1976، 1981، 1986، 1987، 1990.
ويتصدر أهلي جدة السجل الذهبي لهذه المسابقة برصيد 13 لقبا، يليه اتحاد جدة والهلال برصيد 9 ألقاب لكل منهما فيما يأتي النصر في المركز الرابع.
وسيكون نهائي النسخة الحالية بين التعاون والفيصلي الأول منذ 55 عاما حيث يشهد غياب الفرق الأربعة الكبار في الكرة السعودية (الهلال، الاتحاد، النصر، والأهلي).

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It